ألمانيا تقترح إبرام اتفاقات للهجرة مع دول شمال أفريقيا | معلومات للاجئين | DW | 05.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

ألمانيا تقترح إبرام اتفاقات للهجرة مع دول شمال أفريقيا

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير إنه يمكن للاتحاد الأوروبي التوصل إلى اتفاقات مقايضة بشأن اللاجئين والمهاجرين مع دول شمال أفريقيا على غرار الاتفاق الذي توصل إليه التكتل مع تركيا.

دي ميزير في مؤتمر صحفي في فيينا

دي ميزير في مؤتمر صحفي في فيينا

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير الثلاثاء (الخامس من أبريل/ نيسان 2016) إن على الاتحاد الأوروبي أن يبحث في توقيع اتفاقات خاصة باللاجئين مع دول شمال أفريقيا على غرار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع تركيا. وأضاف دي ميزير بعد اجتماعه مع وزراء داخلية الدول الناطقة باللغة الألمانية في فيينا أن اللاجئين السوريين لم يغيروا بعد طريق الهجرة الذي يسلكونه، ولكن العديد من المهاجرين من البلدان الأفريقية ينتظرون في ليبيا ليعبروا البحر الأبيض المتوسط.

وقال دي ميزير للصحفيين: "يمكنني أن أتصور عملية مع دول شمال أفريقيا على غرار تلك التي أبرمناها مع تركيا". واعترف دي ميزير بأن مثل هذا الاتفاق مع دول شمال أفريقيا "سيكون أكثر تعقيدا بكثير من الاتفاق الذي تم إبرامه مع تركيا، والذي هو معقد بالفعل".

وتابع الوزير الألماني "سيكون علينا إجراء مناقشات مع دول من شمال أفريقيا بشأن نماذج مماثلة للاتفاق الذي تم مع تركيا"، مضيفا أن الهدف هو وضع حد لعمليات تهريب البشر. وقال "هذا النوع من الاتفاقات ملائم.. يجب أن نطبقه على المسار عبر البحر المتوسط من شمال أفريقيا عن طريق إيطاليا أيضا."

وبموجب اتفاق تركيا مع الاتحاد الأوروبي يتعين على أنقرة استعادة جميع المهاجرين واللاجئين الذين يعبرون بحر إيجه لدخول اليونان بشكل غير قانوني. وفي المقابل سيقبل الاتحاد آلاف اللاجئين السوريين مباشرة من تركيا وسيكافئها بمزايا مالية وسياسية.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة