ألمانيا- تفريق احتجاج ضد مؤتمر لحزب النازيين الجدد | أخبار | DW | 21.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا- تفريق احتجاج ضد مؤتمر لحزب النازيين الجدد

أصيب عدد من أفراد الشرطة أحدهم حالته خطيرة، أثناء محاولة السيطرة على أحداث شغب عنيفة وقعت في مدينة فاينهايم بألمانيا احتجاجا على عقد المؤتمر السنوي لحزب النازيين الجدد. وأصيب متظاهرون أيضا كما اعتقلت الشرطة 125 شخصا.

استخدمت قوات الشرطة الألمانية الهراوات ورذاذ الفلفل للسيطرة على أحداث شغب عنيفة وقعت اليوم السبت (21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015)، خلال احتجاجات في مدينة فاينهايم بولاية بادن فورتمبرغ، جنوب غرب ألمانيا، على مؤتمر للحزب القومي الديمقراطي (NPD)، المنتمي لليمين المتطرف، والمعروف أيضا بالـ"حزب النازيين الجدد".

وقالت متحدثة باسم الشرطة اليوم السبت إن القوات تعرضت للهجوم والرشق بالحجارة ما أدى إلى إصابة أفراد شرطة حالة أحدهم خطيرة، كما وقعت إصابات بين المتظاهرين بسبب رذاذ الفلفل. وتابعت المتحدثة أن متظاهرين حاولوا اختراق بعضا من الحواجز العشرين التي وضعتها الشرطة وذكرت أن مثيري الشغب ينتمون إلى تيار اليسار وبعضهم كان ملثما، واحتجزت الشرطة 125 شخصا.

وكانت قوات الأمن تواجدت منذ الصباح في مكان الاحتجاجات بأعداد كبيرة، وطوقت الشوارع المؤدية إلى صالة مؤتمر الحزب القومي الديمقراطي. وكان آلاف الأشخاص يعتزمون الاحتجاج بشكل سلمي عند ظهر اليوم ضد الحزب، الذي يعقد مؤتمره السنوي للعام الثالث على التوالي في مدينة فاينهايم الصغيرة (44 ألف نسمة) القريبة من مدينة مانهايم. ودعت جماعات يسارية مختلفة على شبكات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية إلى الاحتجاج ضد حزب الحزب القومي الديمقراطي المعروف اختصارا بـ (ان بي دي).

ص.ش/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان