ألمانيا تطلب من رعاياها مغادرة إيران وتحذر من الاعتقال التعسفي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.11.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تطلب من رعاياها مغادرة إيران وتحذر من الاعتقال التعسفي

على خلفية الوضع المتوتر في إيران وطريقة تعامل السلطات مع المتظاهرين، طالبت الخارجية الألمانية رعاياها بمغادرة البلاد محذرة من مخاطر "الاعتقال التعسفي". التحذير ركز بشكل خاص على مزدوجي الجنسية.

صورة للاحتجاجات التي خرجت في ذكرى أربعين وفاة مهسا أميني في مكان دفنها.

"المناشدة بالمغادرة اليوم تعد ضرورية من أجل مراعاة الوضع الأمني المتغير وحماية المواطنين الألمان الذين لا يزالون موجودين في البلاد" (صورة أرشيفية)

ناشدت الحكومة الألمانية مواطنيها مغادرة إيران في ظل الإجراءات العنيفة التي يتم اتخاذها ضد الاحتجاجات المنتقدة للنظام هناك. وحدثت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الخميس (الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر 2022) تعليماتها بشأن الوضع الأمني لإيران وكتبت على موقعها الالكتروني "الخطر الملموس بالنسبة للمواطنين الألمان يتمثل في التعرض للاعتقال التعسفي أو الاستجواب أو الحكم بالسجن لمدد طويلة".

وركز التحذير بشكل خاص،"مزدوجي الجنسية الذين يحملون الجنسية  الإيرانية إلى جانب الجنسية الألمانية" وهم وفقا للتعليمات "عرضة بشكل خاص للخطر".

وأشارت التعليمات إلى عدد كبير من الاعتقالات التعسفية لمواطنين أجانب مؤخرا. وشددت الخارجية على ضرورة تجنب المظاهرات والتجمعات بالنسبة للمقيمين في إيران، مشيرة إلى أن التقييد على خدمات الاتصالات قد يستمر.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية  (د.ب.أ): "المناشدة بالمغادرة اليوم تعد ضرورية من أجل مراعاة الوضع الأمني المتغير وحماية المواطنين الألمان الذين لا يزالون موجودين في البلاد... الإجراء التصعيدي العنيف الذي تتخذه قوات الأمن الإيرانية يستلزم هذه الخطوة"، واستدرك المتحدث أن عمل السفارة الألمانية وطاقمها  في طهران لم يتأثر بذلك، وقال إنهم يواصلون عملهم هناك.

ا.ف/ ع.أ. ج  (رويترز، د.ب.أ)

احتجاجات في إيران في ذكرى مرور 40 يوما على وفاة الشابة أميني

 

مختارات