ألمانيا تسعى إلى الاكتفاء الذاتي من لقاحات كورونا في 2022 | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تسعى إلى الاكتفاء الذاتي من لقاحات كورونا في 2022

أعلنت السلطات الألمانية سعيها إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في تأمين لقاحات كورونا بحلول 2022. وحتى الآن تم إعطاء أكثر من 8 ملايين جرعة من لقاحات كورونا، وسط استمرار الاعتراضات على إجراءات احتواء انتشار الفيروس.

التطعيم ضد كورونا في ألمانيا

تم إعطاء أكثر من 8 ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا في ألمانيا.

تهدف الحكومة الألمانية إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في توفير اللقاحات المضادة لكورونا بحلول العام المقبل. وقال مفوض الحكومة الألمانية لحملة التطعيم ضد كورونا، كريستوف كروب، في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت (13 آذار/مارس 2021)، إنه من المنتظر اعتباراً من عام 2022 "ضمان الإمداد الآمن لألمانيا من خلال قدراتها الإنتاجية الخاصة".

وذكر كروب أنه تحقيقا لهذه الغاية "سيقوم فريق عمل بتطوير مفهوم القدرات الإنتاجية في ألمانيا اعتباراً من عام 2022 بحلول أيار/مايو المقبل"، موضحاً أن الهدف هو توسيع إنتاج اللقاحات وتأمينها على المدى الطويل.

اقرأ ايضاً: زيادة التطرف وارتفاع الطلب على أسلحة الصوت في ألمانيا في 2020

أكثر من 8 ملايين جرعة
وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبيرغ للأنباء اليوم السبت أنه جرى إعطاء 8.72 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في ألمانيا حتى الآن.

وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بـ 278 ألفاً و111 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، من المتوقع أن يستغرق الأمر 1,1 عام لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين. وبدأت حملة التطعيم في ألمانيا قبل نحو 11 أسبوعاً. وفي سياق متصل، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 56,2 مليون حالة، بحسب بيانات جونز هوبكنز ووكالة بلومبيرغ.

أكثر من 10 آلاف قضية

وبدأت ألمانيا بالتخفيف التدريجي المشروط لإجراءات احتواء انتشار الفيروس، التي يعترض عليها الآلاف، فقد نظرت المحاكم الدستورية والإدارية في ألمانيا العام الماضي في أكثر من عشرة آلاف قضية متعلقة بمراسيم كورونا الصادرة عن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات والبلديات. جاء ذلك وفقاً لأرقام صادرة عن اتحاد القضاة الألمان، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها. وليس من المتوقع أن يحدث تراجع ملحوظ في أعداد هذه القضايا العام الحالي.

وتعلقت هذه القضايا، على سبيل المثال، بقرارات لحظر الاختلاط وإغلاق المدارس وإجراء اختبارات إجبارية للكشف عن كورونا، وبشروط خاصة للحجر الصحي، كما سعت دور السينما والمطاعم لدى المحاكم أيضاً من أجل إعادة فتح أبوابها للعملاء.

وأعلن اتحاد القضاة الألمان أن المحاكم أيدت في الجزء الأكبر من هذه القضايا القيود التي تم إقرارها من قبل السلطات.

م.ع.ح/خ.س (د ب أ)

مواضيع ذات صلة