ألمانيا تدين اعتداء موسكو ومدفيديف يلغي زيارة إلى سويسرا | سياسة واقتصاد | DW | 24.01.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا تدين اعتداء موسكو ومدفيديف يلغي زيارة إلى سويسرا

تسبب الاعتداء الانتحاري المشتبه به داخل أروقة أحد مطارات العاصمة الروسية موسكو في مقتل 35 شخصا على الأقل وإصابة 152 آخرين بجروح. وفتح محققون روس تحقيقات بسبب "عمل إرهابي"، ويجري البحث عن ثلاثة مشبوهين.

default

حالة طوارئ في مطار دوموديدوفو الدولي بالعاصمة الروسية موسكو

أدانت ألمانيا اليوم الاثنين (24 يناير/ كانون الثاني 2011) التفجير الانتحاري الذي وقع في مطار دوموديدوفو الدولي بالعاصمة الروسية موسكو. وقال وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله "سمعت بالهجوم وشعرت بصدمة". وأضاف الوزير الألماني "أدين بأقوى العبارات هذا الهجوم الدموي الحقير. لا شئ يمكن أن يبرر هذا العمل البربري. نقدم تعازينا لأقارب وأصدقاء الضحايا". وفي السياق نفسه قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رسالة وجهتها إلى الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف "روعني خبر وقوع هذا الاعتداء الجبان في مطار دوموديدوفو الذي أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الأشخاص".

الشرطة الروسية تحقق في فرضية هجوم انتحاري

Außenminister und Vizekanzler Guido Westerwelle

وزير خارجية المانيا غيدو فيسترفيله

هذا وأفاد ممثل عن لجنة مكافحة الإرهاب الروسية "انه لا يمكن استبعاد أن يكون مدبر التفجير انتحاري". ونقلت وكالة أنترفاكس للأنباء استنادا إلى مصادر الشرطة أن عمر الجاني يتراوح بين 30 و 35 عاما، وله "ملامح عربية". ورجح مصدر آخر أن يكون الانتحاري من القوقاز. وأوضحت مصادر الشرطة لوكالات الأنباء الروسية أن ما حصل عبارة عن هجوم انتحاري، إلا أنه لم يصدر أي تأكيد بهذا الشأن من مصدر رسمي. وأعلنت مصادر أخرى في الشرطة أن القوات الأمنية أبلغت مسبقا بان هجوما وشيكا قد يستهدف احد مطارات موسكو. وأعلنت وكالة انترفاكس أن المتمردين الشيشان هم على الأرجح وراء هذا الاعتداء.

وتحدث شهود عيان عن "دوي تفجير قوي داخل المطار، وأن حالة من الهلع أصابت المسافرين، إضافة إلى تناثر بعض الجثث فوق الأرض" . وبثت قنوات التلفزة الروسية مشاهد ظهرت فيها جثث ممددة في قاعة المطار وسط دخان كثيف، فيما تحدث الشهود الناجون عن مجزرة فعلية. غير أن متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين قالت انه "لا توجد إلى حد الآن معلومات موثوقة حول جنسية الضحايا"، وأوضحت أن السفارة الألمانية في موسكو تعمل في عين المكان من أجل الوصول إلى معلومات أكثر.

وألغى الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف بسبب هذا الاعتداء الإرهابي خطابا كان من المقرر أن يلقيه أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا. وكان من المقرر أن يتوجه ميدفيديف إلى سويسرا غدا الثلاثاء لإلقاء كلمة الافتتاح أمام المنتدى الاقتصادي.

ردود فعل دولية شاجبة

Das UN-Gebäude in New York mit Flaggen

ادانة واضحة من المجتمع الدولي

وتوالت ردود الفعل الدولية لإدانة الاعتداء الانتحاري الذي استهدف مطار دوموديدوفو قرب موسكو، اذ أعلن الرئيس الأميركي باراك اوباما "إدانته الشديدة" لهذا الاعتداء. ونقل المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس عن الرئيس الأميركي قوله "أدين بشدة هذا العمل المشين" . وأعلن المتحدث أيضا أن السلطات الأميركية "مستعدة لتقديم المساعدة" إلى موسكو "بشأن كل ما يمكن أن تطلبه الحكومة الروسية أو كل ما قد تحتاج إليه" في إطار التحقيق لكشف ملابسات هذا الاعتداء.

وفي نيويورك قال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن "الأمين العام صدمه الاعتداء الدامي الذي وقع اليوم في مطار دوموديدوفو والذي أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص". وأضاف المتحدث أن بان "يندد بهذا العمل العنيف غير المبرر ضد أبرياء ويعرب عن "تعازيه الحارة" لعائلات الضحايا وعن "تضامنه" مع الحكومة والشعب الروسيين. من جانبه أعلن وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني "الإدانة الشديدة لهذا الاعتداء الخطير" الذي وصفه بالعمل "الوحشي غير المبرر". وأكد الوزير الايطالي "التضامن الكامل للسلطات الايطالية مع الحكومة الروسية في كفاحها ضد الإرهاب".

كما أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي الاثنين انه "صدم" بالاعتداء الذي استهدف مطار موسكو, ودعا إلى ملاحقة و"معاقبة" الفاعلين. وفي بروكسل أيضا أعلن الأمين العام للحلف الأطلسي اندرز فان راسموسن "تضامن الحلف مع الشعب والحكومة الروسيين"، مضيفا أنه "صدم بهذا الاعتداء الإرهابي في مطار موسكو" واصفا ما حصل ب"العمل الفظيع".

( س م / د ب أ، أ ف ب، رويترز )

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان