ألمانيا تدعو لإجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تدعو لإجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين

ثمن وزير الخارجية الألمانية انضمام دولتين خليجيتين إلى قائمة الدول العربية التي لها علاقات مع إسرائيل، لكنه دعا في المقابل إلى إجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، مشددا على ضرورة العودة لحل الدولتين.

هايكو ماس في صورة من الأرشيف

وزير الخارجية الأألماني هايكو ماس شارك في الاجتماع عن طريق تقنية الفيديو لأنه يوجد في الحجر الصحي، الصورة من الأرشيف

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن اتفاقيتي السلام بين إسرائيل وكل من البحرين والإمارات أظهرتا أن " التعايش السلمي في المنطقة ممكن، كما أظهرتا أيضا مدى الإمكانيات التي يمكن أن تقدمها مثل هذه الاتفاقيات للناس في البلاد المشاركة".

وجاءت تصريحات الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي  خلال مؤتمر صحفي، شارك فيه عن طريقة تقنية الفيديو، مع وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا، أيمن الصفدي وسامح شكري وجان إيف لودريان الذين كانوا حاضرين اليوم الخميس في العاصمة الأردنية عمان.

كما حث ماس على إجراء محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين لحل الصراع في الشرق الأوسط، معربا عن عن اعتقاده بأن ديناميكية تطبيع العلاقات بين إسرائيل من ناحية وبين مصر والأردن من ناحية أخرى يجب أن يتم الاستفادة منها من أجل اتخاذ " تدابير لبناء الثقة" بين إسرائيل والفلسطينيين.

واتفق الوزراء المشاركون على أن حل الدولتين يمثل أساساً للسلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط. وأعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي عن قلقه من انسداد آفاق المباحثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال الصفدي إن "الجميع متفق على حل الدولتين كأساس للسلام العادل والشامل في المنطقة"، مضيفاً أنه لا يمكن أن يكون هناك "سلام شامل وعادل إلا بحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، وجهودنا مستمرة لتحقيق ذلك".

وتابع الوزير ذاته أن "القانون الدولي والمعاهدات السابقة هي المرجع الأساسي لنا لتحقيق السلام"، موضحاً أن "اجتماع اليوم يأتي في لحظة فارقة ومهمة في المنطقة "، مشيراً إلى أن "جميع اتفاقيات السلام الموقعة بين دول عربية وإسرائيل تعتمد على كيفية تعامل الجانب الإسرائيلي معها".

بدوره أكد وزير الخارجية المصري "أهمية التوصل إلى سلام شامل في المنطقة قائم على قرارات الشرعية الدولية، وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو وعاصمتها القدس الشرقية".

وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري سامح شكري

من جانبه دعا وزير الخارجية الفرنسي إسرائيل إلى "تعليق قرار ضم أراض فلسطينية جديدة في الضفة الغربية المحتلة بشكل دائم"، وحث الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى "إعادة إطلاق المحادثات بينهما". وتابع أن "اتفاقيات السلام التي وقعت مع إسرائيل يجب أن تعكس استقرارا على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

واتفق الوزراء الحاضرون في الاجتماع على أن بناء المستوطنات وتوسعتها ومصادرة الممتلكات الفلسطينية خرق للقانون الدولي يقوض حل الدولتين. ودعوا طرفي الصراع إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2334 بالكامل وبجميع بنوده.

إ.ع/أ.ح (د ب أ)

 

مواضيع ذات صلة