ألمانيا تجري أكبر عملية لإعادة سائحيها من الخارج وتفكر بحظر للتجول | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تجري أكبر عملية لإعادة سائحيها من الخارج وتفكر بحظر للتجول

في أكبر عملية استعادة للسياح الألمان في التاريخ وسعت ألمانيا فعاليات استعادة مواطنيها من الخارج. بينما قال تقرير إخباري إن المستشارة ميركل ستجري مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية بشأن حظر التجوال بسبب كورونا.

الخارجية الألمانية استأجرت طائرات لنقل السياح الألمان بالخارج إلى بلدهم.

تقوم ألمانيا بنقل الألمان المتواجدين في مصر والمغرب وتونس والجزائر وكوستا ريكا وجمهورية الدومنيكان وبيرو والفلبين على متن طائرات استأجرتها الخارجية الألمانية.

 وسعت الحكومة الألمانية من فعاليات استعادة الألمان المتواجدين في تسع دول خارجية عن طريق الجو. وتقوم الحكومة حاليا بنقل الألمان المتواجدين في مصر والمغرب وتونس والجزائر وكوستا ريكا وجمهورية الدومنيكان وبيرو والفلبين على متن طائرات استأجرتها الخارجية الألمانية، لنقل السياح الذين علقوا في هذه الدول بسبب أزمة فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إن عملية نقل المواطنين إلى ألمانيا تكون قد اكتملت عندما تنتهي هذه العملية. كما تواصل شركات سياحية وشركة لوفتهانزا القيام بمسؤوليتها الخاصة في نقل عدة آلاف من السياح يوميا. وتعد هذه أكبر عملية استعادة للسياح الألمان في تاريخ جمهورية ألمانيا بما تتضمنه من نقل ما يناهز 100 ألف شخص، وقد نقل يوم أمس الأربعاء وحده 7500 شخص.

مطار مراكش بالمملكة المغربية

مطار مراكش بالمغرب والسياح الأجانب يغادرون عائدين إلى بلادهم.

ميركل تتشاور لحظر التجوال

وفي سياق آخر ذكرت قناة إذاعة جنوب غرب ألمانيا (SWR) اليوم الخميس (19 مارس/ آذار 2020) استنادا إلى رئيس وزراء ولاية بادن فورتمبيرغ، فينفريد كريتشمان، أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ستناقش يوم الأحد المقبل الإجراءات المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا كما ستناقش معهم فرض حظر التجول.

وكان العديد من رؤساء حكومات الولايات هددوا اليوم بفرض حظر التجوال. وقال كريتشمان للقناة "هذا الأمر يتوقف على المواطنين، فإذا اقتضي الأمر لابد من أن نلجأ إلى إجراءات أشد".

ويرجع ذلك إلى عدم استجابة الكثيرين للنداءات التي طالبت بأن يتخذ المواطنون مسافة بينهم وبين الآخرين خلال التعامل معهم.

أما بالنسبة لعدد الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد حتى الآن في ألمانيا، حسب خارطة جامعة جون هوبنكنز التفاعلية إلى 15320 إصابة وعدد الوفيات إلى 44 حالة. والعدد الأكبر من الإصابات في ولاية شمال الراين ويستفاليا حيث وصل عدد المصابين إلى 4971 مصاب، تليها ولاية بادن فورتمبرغ 2748 مصابا ثم ولاية بافاريا 2282 مصابا.

أما في أوروبا فقد تجاوز عدد الإصابات فيها 107 آلاف إصابة ووفاة 4873 شخص، وبذلك تكون قد أصبحت القارة الأكثر تضررا بفيروس كورونا قبل آسيا (94,253 إصابة).

ويبقى الوضع في إيطاليا الأكثر مأساوية بعد تجاوز عدد الوفيات مساء الخميس حصيلة الوفيات المسجّلة في الصين، مع تسجيل 427 حالة وفاة خلال 24 ساعة لتبلغ الحصيلة الإجمالية 3405 حالة وفاة حسب الأرقام الرسمية.

 خارطة تفاعلية من جامعة جونز هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

خارطة تفاعلية من جامعة جون هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

إذا لم تتمكن من فتح الخارطة يمكنك فتحها على الرابط التالي: https://coronavirus.jhu.edu/map.html 

 وبذلك، تصبح إيطاليا الدولة الأولى من حيث عدد الوفيات جراء كوفيد-19 وتأتي بعدها الصين (3245) وإيران (1284) وإسبانيا (767). وأبلغت إيطاليا، التي سجّلت 41035 إصابة، عن أول حالتي وفاة لديها في 22 شباط/فبراير.

 ومنذ أسبوع، كانت إيطاليا تعدّ 1016 حالة وفاة وبالتالي فإن عدد الوفيات على أراضيها ازداد مذاك ثلاث مرات. وسجّلت إيطاليا 56 وفاة من أصل كل مليون شخص، فيما أبلغت إسبانيا عن 16 وفاة من أصل كل مليون شخص. من جهتها، سجّلت الصين 2,2 وفاة من أصل كل مليون شخص. وسُجّل أكثر من ثلثي حالات الوفاة في أوروبا منذ بداية تفشي الوباء، في إيطاليا.

 ولا تزال لومبادريا المنطقة التي تضمّ ميلانو العاصمة الاقتصادية في البلاد، المنطقة الإيطالية الأكثر تأثراً بالفيروس مع تسجيل قرابة 20 ألف حالة و2168 وفاة فيها. وتأتي بعدها ايميليا-رومانيا (منطقة بولونيا، 5214 إصابة و531 وفاة) وفينيتو (منطقة البندقية، 3484 إصابة و11 وفاة.

ع.ج/ ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة