ألمانيا.. بدء المحادثات الاستكشافية مع الحزب الاشتراكي والتحالف المسيحي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.10.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. بدء المحادثات الاستكشافية مع الحزب الاشتراكي والتحالف المسيحي

بعد المحادثات الاستكشافية التي جمعت حزب الخضر والليبراليين من أجل تقريب وجهات النظر بينهما. يستعد الحزب الاشتراكي متصدر الانتخابات ومنافسه التحالف المسيحي ايضا للبدء في المحادثات الاستكشافية مع الخضر والليبرالين.

زعماء الأحزاب الثلاثة المرشحة لتشكيل الائتلاف الحكومي. أولاف شولس عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنالينا بيربوك عن حزب الخضر وكريستيان ليندنر عن الحزب الديمقراطي الحر (يمين الصورة)

زعماء الأحزاب الثلاثة المرشحة لتشكيل الائتلاف الحكومي. أولاف شولس عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنالينا بيربوك عن حزب الخضر وكريستيان ليندنر عن الحزب الديمقراطي الحر (يمين الصورة)

التقى مرشح تحالف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي، لمنصب المستشار، أرمين لاشيت، مع كبار ساسة التحالف للإعداد للمحادثات المقررة مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر بشأن تشكيل ائتلاف حاكم جديد في البلاد.

وعقد رئيس حزب ميركل المسيحي الديمقراطي اجتماعه مع فريق المحادثات الاستكشافية في مقر الحزب الرئيسي في برلين اليوم السبت (الثاني من أكتوبر/ كانون الأول). وذكر الحزب المسيحي أنه تم الاتفاق على التزام السرية، مشيرا إلى أنه لن يتم الإعلان عن مواقف بعد اللقاء، وقد دخل لاشيت والمشاركون في الاجتماع إلى مقر الحزب دون الإدلاء بأي تعليقات.

ويخوض التحالف المسيحي محادثاته الاستكشافية المقررة، مع الخضر والليبراليين بفريق تفاوض يضم عشرة أعضاء على رأسهم لاشيت وأمين عام التحالف باول تسيمياك. وسيعقد مفاوضو التحالف مساء غد الأحد (الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول 2021) اجتماعا مع ممثلين عن الحزب الديمقراطي الحر للتشاور حول المفاوضات الرسمية لتشكيل ائتلاف ثلاثي يجمع بين المسيحيين والخضر والليبراليين، وسيسبق هذا الاجتماع مشاورات أولية مشتركة بين طرفي التحالف المسيحي (حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري) بعد ظهر يوم غد.

من جهته يعقد الحزب الديمقراطي الاشتراكي بدوره محادثات استكشافية مع حزب الخضر وحزب الديمقراطيين الأحرار غدا الأحد.  وقال الزعيم المشارك للحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني في مقابلة  صحفية نُشرت اليوم السبت إن حكومة ائتلافية من ثلاثة أحزاب بقيادة حزبه ستكون مستعدة لتولي الحكم بحلول نهاية العام.

وأضاف نوربرت فالتر-بويانس أنه واثق من أن حزبه، الذي فاز في الانتخابات العامة الأحد الماضي بفارق طفيف مما يعني أنه في حاجة لشركاء في الحكومة، قد يتحرك بسرعة للاتفاق على حكومة ائتلافية مع حزب الخضر وحزب الديمقراطيين الأحرار.

مشاهدة الفيديو 01:06

الخضر والليبراليون يطالبون بـ "التجديد" في ألمانيا

وفي سياق متصل يعتزم حزب الخضر الألماني طرح معاهدة الائتلاف المحتمل أن يشارك فيها الحزب، على أعضائه البالغ عددهم نحو 120 ألفا، للتصويت عليها. جاء ذلك في مؤتمر الحزب المنعقد في العاصمة برلين اليوم السبت بحضور نحو 100 مندوب، حيث وافق المندوبون على طلب في هذا الشأن قدمته الإدارة التنفيذية للحزب، مقابل امتناع مندوب واحد عن التصويت.

وستكون هذه هي المرة الأولى في تاريخ الحزب التي يطرح فيها معاهدة  ائتلاف على المستوى الاتحادي للتصويت العام، من كامل أعضاء الحزب.

وكان الحزب دخل في ائتلاف حاكم مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي مرتين، الأولى في 1998 والثانية في 2002، وفي المرتين تم طرح معاهدة الائتلاف للتصويت في مؤتمر الحزب، على مستوى المندوبين. وفي المقابل، كان  يطرح معاهدات الائتلاف على مستوى الولايات للتصويت العام.

وكان فريقا المحادثات الاستشكافية التابعين لحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر أجريا مشاورات أمس الجمعة من أجل تشكيل الحكومة الجديدة معا، وفي أعقاب ذلك أظهر ممثلون عن الجانبين وجود اتفاق بين الحزبين.

وسيجري الحزبان محادثات مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، صاحب أفضل نتيجة في انتخابات البرلمان الاتحادي التي جرت يوم الأحد الماضي وكذلك مع تحالف المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي الذي احتل المركز الثاني في سباق الانتخابات.

وحل حزب الخضر في المركز الثالث، وتلاهم الليبراليون في المركز الرابع، وأظهرت النتائج ارتفاعا في نسب تأييد الاشتراكيين والخضر والليبراليين في الانتخابات.

هـ.د/ع.ش (د ب أ)

مواضيع ذات صلة