ألمانيا.. باحثة في الشؤون الإسلامية تواجه انتقادات بالعنصرية | عالم المنوعات | DW | 26.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانيا.. باحثة في الشؤون الإسلامية تواجه انتقادات بالعنصرية

أحدث تعليق على "إنستغرام" من مجموعة تطلق على نفسها إسم "الجامعة ضد العنصرية المناهضة للمسلمين" ضجة، حيث كان التعليق يطالب باحثة ألمانية بالتنحي من منصبها لتنظيمها ندوة بعنوان "الحجاب الإسلامي - رمز للكرامة أم للقمع؟".

دافعت جامعة "غوته" في مدينة فرانكفورت الألمانية عن الباحثة في الشؤون الإسلامية "سوزانه شروتر" ضد انتقادات بالعنصرية على خلفية تنظيم ندوة حول الحجاب. وقالت رئيسة الجامعة "بريغيتا فولف" اليوم الجمعة (26 أبريل/نيسان 2019) في فرانكفورت إن عقد مؤتمرات تضم أصواتا مختلفة هو جزء من مهامها.

وتشير الجامعة في تعليقها إلى حساب على "إنستغرام"، لم يعد الدخول عليه متاحا الآن، وهو خاص بمجموعة مجهولة تطلق على نفسها إسم "الجامعة ضد العنصرية المناهضة للمسلمين - لا مكان للعنصرية ضد المسلمين". وتم المطالبة على هذا الحساب تحت شعار "شروتر، اخرجي من هنا" بإقالة عالمة الأعراق البشرية ومديرة مركز أبحاث الإسلام العالمي في فرانكفورت من منصبها الجامعي.

وبحسب بيانات الجامعة، تواجه شروتر انتقادات بسبب مؤتمر ينظمه مركزها في 8 (مايو/أيار 2019) المقبل تحت عنوان "الحجاب الإسلامي - رمز للكرامة أم للقمع؟". وقالت رئيسة الجامعة إن شعارات مثل "شروتر، اخرجي من هنا" مجافية لأي نقاش ديمقراطي وغير مقبولة. ويبحث مكتب شروتر حاليا عن المسؤولين عن الترويج لهذا الشعار.

وقال مدير مكتب شروتر ومنسق الشؤون البحثية "أوليفر بيرتراند": "لا نعلم من يقف وراء هذا الشعار"، مضيفا في المقابل أنه من المرجح أنهم طلاب من جامعة فرانكفورت. وذكر "بيرتراند" أن الفعالية المنتقدة التي ترعاها حكومة ولاية هيسن الألمانية ستُقام في كافة الأحوال.

ع.اع. / ع.ش (د ب أ)

مختارات