ألمانيا: المعارضة وساسة بارزون يطالبون بتشريع زواج المثليين | أخبار | DW | 26.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: المعارضة وساسة بارزون يطالبون بتشريع زواج المثليين

بعد تأييد غالبية الإيرلنديين في استفتاء لزواج المثليين، هاهي أحزاب المعارضة في ألمانيا وكذلك ساسة من الحزب المسيحي الحاكم، حزب المستشارة أنغيلا ميركل، تطالب بدورها تشريع يسمح زواج المثليين في ألمانيا.

أثارت نتائج الاستفتاء في إيرلندا حول السماح للمثليين بالزواج جدلا واسعا في أوساط السياسيين الألمان، حيث طالب كل من حزب الخضر وحزب اليسار الحكومة الألمانية برفع الحظر الذي تفرضه للقيام بخطوة مماثلة في ألمانيا. كما طالب ساسة من الحزب السياسي الحكام الحزب الديمقراطي المسيحي أيضا بإجراء استفتاء على تقنين زواج المثليين على غرار الاستفتاء الذي أجري في إيرلندا وأسفر عن تأييد غالبية الايرلنديين لمثل هذا الإجراء. وفي تصريحات لصحيفة "دي فيلت" الألمانية، قال ينس شبان عضو قيادة حزب المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي :"يجب التفكير في أن ما قدر عليه الايرلنديون الكاثوليك نقدر عليه نحن أيضا". وأضاف شبان أن "الشعب في هذه القضايا أكثر انفتاحا أكثر مما نعتقد". تجدر الإشارة إلى أن الدوائر المحافظة داخل التحالف المسيحي لا يزالون يجدون صعوبة في فتح الزواج بالنسبة للمثليين.

من جانبه، أبدت كارتين غورينغ إيكارت، رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر المعارض، تفاؤلهفي ا أن نتيجة التصويت في ايرلندا ستسرع من وتيرة مساواة زواج المثليين مع الزواج التقليدي في ألمانيا، قائلة إن تحالف ميركل لن يتمكن من الوقوف موقف المتفرج من النقاش الدائر حول هذا الأمر. وأوضحت غورينغ إيكارت أن ألمانيا كانت رائدة في المساواة بقانون الشراكة بين المثليين والذي سنه الائتلاف الحاكم المكون من الاشتراكيين والخضر في عام 2001 "والآن تجاوزتنا ايرلندا".

يذكر أن نحو 20 دولة فقط في العالم تتيح حق الزواج للمثليين بالكامل، ولا يزال أمام ألمانيا شوط بعيد لتحقيق ذلك إذ يقول وزير العدل هايكو ماس من الحزب الاشتراكي الديمقراطي إن مثل هذه الخطوة "صعب تحقيقها" في ظل ائتلاف مع التحالف المسيحي.

وأصبحت إيرلندا السبت أول بلد يجيز زواج المثليين باستفتاء، مديرة ظهرها للتقاليد المحافظة التي تمثلها الكنيسة الكاثوليكية التي بذلت كل جهودها لمنع إقراره ووقف تراجع تأثيرها على المجتمع الايرلندي.

وأفادت نتائج نشرتها السبت القناة الوطنية للتلفزيون (اي تي اي) أن 62,3 بالمئة أيدوا إجازة زواج المثليين في 40 من 43 دائرة انتخابية مما لم يدع مجالا لفوز رافضي زواج المثليين. وبذلك أصبحت إيرلندا الدولة التاسعة عشرة في العالم والرابعة عشرة في أوروبا التي تشرع زواج المثليين. لكنها الوحيدة التي فعلت ذلك من خلال استفتاء في حين اجازته بقية الدول عبر البرلمان.

ش.ع/ ح.ز(د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان