ألمانيا - القبض على إريتري تسبب بمقتل طفل تحت عجلات قطار | أخبار | DW | 29.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا - القبض على إريتري تسبب بمقتل طفل تحت عجلات قطار

كشفت الشرطة الألمانية أنها تمكنت من القبض على إريتري تسبب بمقتل طفل في محطة قطارات فرانكفورت بعد أن دفعه وأمه إلى قضبان السكة أمام أحد القطارات السريعة.

مشاهدة الفيديو 01:11

مقتل طفل تم دفعه أمام قطار في فرانكفورت

لقي طفل حتفه أسفل عجلات القطار بعدما دفعه رجل أمام قطار متحرك في محطة القطار الرئيسية بمدينة فرانكفورت الألمانية اليوم الاثنين (29 تموز/ يوليو 2019). وأعلنت الشرطة أنه تم القبض على الرجل المشتبه به، وهو من أصل إريتري كما أفاد موقع مجلة "فوكوس" الألمانية.

وبحسب بيانات الشرطة، فقد دفع الرجل أيضاً والدة الطفل إلى قضبان السكك الحديدية، إلا أن الأم (40 عاماً) تمكنت من إنقاذ نفسها. وتجري الشرطة تحقيقات بتهمة القتل. وذكرت الشرطة أن أحد القطارات السريعة "أي سي أيه" دهس الطفل على الرصيف رقم 7 خلال تحركه، ما أدى إلى وفاة الطفل متأثراً بجروحه البالغة.

وفيما تستمر الشرطة في تحقيقاتها عن دوافع الجريمة وملابساتها، قالت متحدثة إنه ليس هناك صلة بين المشتبه به والضحية أو والدته وإنه حاول دفع أشخاص آخرين لكنه لم يتمكن من ذلك.

وفر المشتبه به عقب ارتكاب الجريمة مباشرة، إلا أن الشرطة تمكنت من القبض عليه خارج المحطة بمساعدة شهود عيان. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن قوات كبيرة من الشرطة وفدت إلى المحطة عقب وقوع الجريمة، كما هرعت قوات الدفاع المدني بعدد كبير من أفرادها إلى المحطة. وأُغلقت المحطة العديد من الأرصفة لعدة ساعات.

وقالت متحدثة باسم شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه بان" إن هذا تسبب في إلغاء رحلات وتأخيرات. ولم يتضح بعد متى ستعود حركة القطارات إلى طبيعتها في المحطة.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة على مقتل امرأة ألمانية في الـ 34 من العمر، إذ لقت حتفها أسفل عجلات قطار متحرك بعدما دفعها رجل إلى القضبان خلال توقفها في محطة القطار بمدينة فورده بولاية شمال الراين- ويستفاليا في 20 تموز/ يوليو .

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به وهو في الـ 28 من العمر، ويقبع في السجن الاحتياطي حالياً. وذكر شهود عيان للشرطة أن الرجل اقترب من المرأة من الخلف دون أن يتحدث إليها ودفعها إلى القضبان. وبحسب تحقيقات الشرطة، ليس هناك صلة بين المشتبه به والضحية. وتشتبه الشرطة في أن الرجل قتل المرأة غدراً بدافع "الرغبة في القتل". ولم يدل المشتبه به حتى الآن بأي إفادات بشأن الاتهامات الموجهة إليه.

وبعد الحادث بأيام قليلة وجهة شرطة البلدة فويرده شكرها لرجل عراقي لقاء سلوكه "البطولي" خلال تواجده على رصيف قطار في محطة البلدة، في لحظة حدوث الجريمة. وكتب موقع "فوكوس" أن العراقي شاهد جريمة دفع السيدة الألمانية وقفز مباشرة إلى المشتبه به وأمسك به حتى مجيء الشرطة إلى موقع وإلقاء القبض عليه.

ع.غ/ أ.ف (د ب أ، DW)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع