ألمانيا: العمل الإرهابي المفترض كان يستهدف مطار برلين | معلومات للاجئين | DW | 10.10.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

ألمانيا: العمل الإرهابي المفترض كان يستهدف مطار برلين

أكدت أجهزة الأمن الداخلي الألمانية أن المواطن السوري جابر البكر الذي أعتقل في شرق البلاد للاشتباه في إعداده لهجوم إرهابي، كان يخطط لمهاجمة أحد مطارات برلين دون تحديد موقع المطار.

وقالت أجهزة الاستخبارات الألمانية إن المواطن السوري جابر البكر 22/ عاما/ الذي اعتقل في شرق البلاد للاشتباه في تحضيره لشن هجوم إرهابي، كان يخطط لمهاجمة مطار في برلين. وقال هانز جورج ماسين رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية في ألمانيا لشبكة الإذاعة والتليفزيون الألمانية "ايه ار دي": "كانت لدينا أدلة جمعتها الاستخبارات تشير إلى أنه في البداية كان يريد مهاجمة قطارات في ألمانيا".

وتابع ماسين "وفي النهاية أصبحت الخطة ملموسة لمهاجمة مطارات في برلين". وأضاف للشبكة الإعلامية أن وكالة الاستخبارات الداخلية في ألمانيا حصلت على معلومة في بداية أيلول/سبتمبر تفيد بأن تنظيم "الدولة الإسلامية " "داعش" المتطرف يخطط لهجوم إرهابي على البنية التحتية في ألمانيا.

على صعيد آخر، قال أحد اللاجئين السوريين الذين سلموا مواطنهم جابر البكر للشرطة التي تتهمه بمحاولة الإعداد لهجوم إرهابي في ألمانيا إن المتهم حاول دفع أموال لإنقاذ نفسه "حيث حاول رشوتنا بالمال" حسبما أكد السوري المعروف اختصارا في وسائل الإعلام الألمانية بـ"محمد ايه" في حديث مع قناة ار تي ال الألمانية الخاصة اليوم الاثنين(10 تشرين أول/أكتوبر 2016).

وحسب تقرير القناة فإن محمد ايه اصطحب معه جابر البكر لمسكنه في مدينة لايبزيغ بعد أن تحدث إليه الأخير في محطة قطارات المدينة وسأله عن مكان للمبيت. وأشار السوري محمد إلى أنه علم لدى وصوله سكنه بمناشدة الشرطة عبر موقع فيسبوك الناس في ألمانيا بالمساعدة في البحث عن البكر مما جعله يخبر

أصدقاءه ويبلغ الشرطة بأمر المتهم السوري مضيفا: "قلنا له بإمكانك أن تدفع لنا مالا كما تريد ولكننا لن نتركك.. ثم قيدناه بسلك كهربائي".

وأوضح السوري محمد أن اتصاله بالشرطة فشل في البداية بسبب مشاكل في التفاهم معها مما دفعه لحمل صورة للسوري البكر إلى أحد مراكز الشرطة بالمدينة. وفي الصورة التي عرضتها القناة يظهر أحد اللاجئين وهو يقيد المتهم من قدميه مستخدما سلكا كهربائيا قبل أن تسارع الشرطة بالقبض عليه.

وقال السوري محمد ايه مشيرا لتعاونه مع الشرطة: "كنت في غاية الغضب من هذا الشاب، لا أقبل مثل هذا الشيء، خاصة ضد ألمانيا، ذلك البلد الذي فتح لنا أبوابه".

يذكر أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد وجهت الشكر لرجل سوري أبلغ الشرطة بشأن مكان تواجد سوري آخر مشتبه بالإعداد لعمل إرهابي. وقالت أولريكه ديمر، نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين في برلين إن المستشارة تشكر السلطات الأمنية على جهودها التي أسفرت عن القبض على المشتبه به وتعبر أيضا عن شكرها وتقديرها للرجل السوري الذي دل الشرطة على مكان إقامة المشتبه به مما ساهم في القبض عليه.

ح.ع.ح(د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة