ألمانيا: الاشتباه في وشاية موظفين بلاجئين أتراك لدى سلطات انقرة | أخبار | DW | 14.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: الاشتباه في وشاية موظفين بلاجئين أتراك لدى سلطات انقرة

كشف تقرير إعلامي ألماني عن اتهام طالبي لجوء أتراك موظفين في هيئات ألمانية معنية بشؤون الأجانب بالوشاية ضدهم لدى السلطات التركية. واقترح سياسي ألماني تشديد إجراءات المراجعة الأمنية للمترجمين الفوريين في تلك الهيئات.

كشف تقرير إعلامي ألماني عن اتهام طالبي لجوء أتراك موظفين في هيئات ألمانية معنية بشؤون الأجانب بالوشاية ضدهم لدى وسائل إعلام مقربة من السلطات التركية. وفي تقرير استقصائي مشترك تحدثت مجلة "دير شبيغل" الألمانية وشبكة "إيه آر دي" الإعلامية اليوم السبت (14 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) عن لاجئين أتراك، حددت صحف أو محطات تليفزيونية تركية أماكن إقامتهم في ألمانيا، ووصمتهم بالإرهاب.

وذلك عقب فترة قصيرة من مراجعة هؤلاء الأتراك لـ"الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين" في ألمانيا أو في هيئات ألمانية أخرى معنية بشؤون الأجانب. وذكرت "دير شبيغل" التي امتنعت عن ذكر أماكن محددة حماية للأفراد المعنيين، أن الشرطة تجري تحقيقات في حالتين على الأقل.

وذكرت "الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين" لوسائل الإعلام أنها اضطرت خلال هذا العام للاستغناء عن خدمات مترجمين فوريين في 15 حالة "بسبب انتهاكهم لالتزام الحيادية على وجه الخصوص"، موضحة في المقابل أنه لم يتم الكشف عن تورط أي موظفين في نقل معلومات عن طالبي لجوء لسلطات تركية. واقترح رئيس حزب الخضر الألماني المنحدر من أصول تركية جيم أوزدمير تشديد إجراءات المراجعة الأمنية للمترجمين الفوريين في تلك الهيئات.

خ.س/ع.غ (د ب أ)

مختارات

إعلان