ألمانيا.. الاستخبارات تواصل مراقبة شباب حزب البديل بسكسونيا السفلى | أخبار | DW | 05.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. الاستخبارات تواصل مراقبة شباب حزب البديل بسكسونيا السفلى

بعد حل الرابطة الاتحادية لشباب حزب البديل في ولاية سكسونيا السفلى إثر وضعها تحت مراقبة هيئة حماية الدستور، الهيئة تعلن استمرار مراقبة الرابطة حتى إذا تم تغيير اسم المنظمة طالما استمر ملاحظة مساع يمينية متطرفة فيها.

أعلنت هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية، اعتزامها مواصلة مراقبة منظمة شباب حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي في الولاية.

وقالت رئيسة الهيئة في الولاية مارين براندنبورغر الاثنين (الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر 2018) إنهم سيراقبون بعناية التوجه الفكري لهذه المجموعة في الفترة المقبلة، مضيفة أنه طالما استمر ملاحظة مساع يمينية متطرفة في التوجه الأيديولوجي لهذه المجموعة، فإنها ستظل تحت المراقبة، حتى إذا تم تغيير اسم المنظمة.

وكانت الرابطة الاتحادية لشباب حزب البديل قررت مطلع الأسبوع حل الرابطة المحلية في سكسونيا السفلى، وذلك ردا على وضع هذه الرابطة تحت مراقبة حماية الدستور منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

من جانبها، قالت دانا جوت، رئيسة الحزب اليميني الشعبوي في ولاية سكسونيا السفلى، اليوم الاثنين إن الحزب سيبدأ في إعادة تأسيس الرابطة من جديد في غضون ثمانية أسابيع.

ز.أ.ب/ع.ش (د ب أ)

مختارات