ألمانيا- أقصى عقوبة للاجئ أفغاني اغتصب طالبة ثم قتلها | معلومات للاجئين | DW | 22.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ألمانيا- أقصى عقوبة للاجئ أفغاني اغتصب طالبة ثم قتلها

قضت محكمة ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية بتوقيع عقوبة السجن المؤبد بحق اللاجئ الأفغاني حسين ك. بعد إدانته في قضية اغتصاب وقتل هزت ألمانيا وتسببت في نقاشات حامية حول اللاجئين في ألمانيا.

قضت محكمة الولاية بمدينة فرايبورغ الألمانية بتوقيع أقصى عقوبة ينص عليها القانون الألماني على اللاجئ الأفغاني "حسين ك."، الذي أدين باغتصاب وقتل الطالبة "ماريا ل." (19 عاماً). كما أكد قضاة المحكمة في حكمهم، الذي أعلنوه صباح اليوم الخميس (22 مارس/ آذار 2018) على جسامة الجريمة مما يعني عدم إمكانية الإفراج المبكر عن المدان.

وأقصى عقوبة في ألمانيا التي لا تنفذ حكم الإعدام، هي العقوبة المعروفة عند العامة بالسجن "مدى الحياة"، وتعنى السجن لأجل غير مسمى، أقل مقدار له 15 عاماً.

وبمجرد نطق القضاة للحكم عجت قاعة المحكمة، التي كانت ممتلئة عن آخرها بالتصفيق، فتلك الجريمة وما تضمنته من فظائع هَزَّت ألمانيا بشدة وتسببت في حدوث نقاشات حامية حول اللاجئين.

حسين ك، جاء لاجئا من أفغانستان إلى ألمانيا في موجة اللجوء عام 2015، وتربص في أحد ليالي شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2016 بالفتاة، التي كانت تدرس الطب في مدينة فرايبورغ، عندما كانت في طريقها راجعة على متن دراجتها الهوائية من إحدى الحفلات إلى بيتها.

وقام بخنقها ثم اغتصابها عدة مرات وفي النهاية ألقاها في نهر "درايزام"، وكانت مازالت على قيد الحياة فغرقت، وقال الطب الشرعي إنها ظلت تصارع الغرق في المياه لمدة ساعة.

وكان حسين ك. قد اعترف بجريمته في بداية جلسات القضية في سبتمبر/ أيلول الماضي، لكن تصويره للواقعة أثار الشكوك في كثير من أقواله.

وأدعى حسين أن عمره أثناء ارتكاب الجريمة كان 17 عاماً، مما يعني أنه كان سيُعاقب طبقا لقانون الأحداث، لكن المحكمة عاقبته اليوم الخميس وفقاً للقانون الجنائي العادي، حيث يبلغ سنه 22 عاماً.

ص ش/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان