أكبر مصرفين بألمانيا يشرعان في محادثات اندماج محتمل | أخبار | DW | 17.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أكبر مصرفين بألمانيا يشرعان في محادثات اندماج محتمل

قرر مصرفا دويتشه بنك وكومرتس بنك الألمانيان بحث خطة اندماج لتشكيل أكبر مصرف ألماني يمكن أن تكون له قوة فاعلة على المستوى الدولي. الخطة كما يبدو تلقى دعما من الحكومة الألمانية.

أعلن مصرفا دويتشه بنك وكومرتس بنك الألمانيان عن البدء في إجراء محادثات حول اندماج محتمل بين أكبر مصرفين تجاريين في ألمانيا. وذكر مصرف دويتشه بنك أن مجلس إدارته "قرر دراسة خيارات استراتيجية" مشيرا إلى أن المجلس سيقيم لاحقا مدى إمكانية أن تعزز هذه الخيارات نمو وربحية المصرف. من جانبه، قال مصرف كومرتس بنك إنها "محادثات مفتوحة النتائج حول اندماج محتمل".

يُشار إلى أن هناك تكهنات منذ شهور حول اندماج محتمل للمصرفين، وكان وزير المالية الألماني أولاف شولتس ووكيل وزارته، يورغ كوكيز، قد أكدا مرارا على حاجة ألمانيا إلى مصارف قوية، وقالا إن الحكومة الألمانية تتخذ موقفا " منفتحا حيال الخيارات المعقولة اقتصادياً".

وحسب بيانات رسمية، فقد التقى كوكيز في العام الماضي ممثلين سابقين عن دويتشه بنك لأكثر من عشرين مرة. وتعد الحكومة الاتحادية أكبر مساهم فردي في كومرتس بنك بحصة تزيد عن 15% يمتلكها منذ الأزمة المالية، ما جعلت للحكومة الحق في المشاركة في اتخاذ القرارات.

وحسب بيانات إعلامية، فإن من المتوقع أن شولتس وكوكيز دفعا رئيسي المصرفين كريستيان زفينغ من دويتشه بنك ومارتين تسيلكه من كومرتس بنك إلى بحث الاندماج قبل انتخابات برلمان أوروبا (نهاية آيار/ مايو المقبل) كفترة مثالية لهذا البحث.

ويتمثل قلق الساسة الألمان في افتقار أكبر اقتصاد أوروبي إلى مصرف كبير له قوة فاعلة على المستوى الدولي، وفي الوقت الذي يحقق فيه القطاع المصرفي الأمريكي المنافس أفضل أرباح منذ فترة طويلة، فإن قطاع المصارف الكبرى في ألمانيا لا يزال يعاني رغم مضي عشرة أعوام على الأزمة المالية.

ع.خ/هـ.د   (د ب ا)

مختارات

إعلان