أقل من نصف المصابين بفيروس كورونا نقلوا العدوى إلى ذويهم | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 28.08.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

أقل من نصف المصابين بفيروس كورونا نقلوا العدوى إلى ذويهم

أظهرت دراسة علمية جديدة أن أقل من نصف عدد المصابين السعوديين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية(فيروس كورونا) نقلوا المرض إلى المرض إلى أفراد أسرهم.

أعلن علماء أن نتائج دراسة أوضحت أن أقل قليلا من نصف عدد المرضى السعوديين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) نقلوا الإصابة الفيروسية إلى أفراد أسرهم وأن كثيرين ممن ظهرت عليهم أعراض ثانوية أصيبوا بحالات متوسطة من هذا المرض. وأكدت الدراسة التي نشرت الأربعاء (27 آب/ أغسطس 2014) في دورية (نيو انجلاند جورنال اوف ميديسن) مشاهدات مفادها أن الفيروس يمكن أن يسبب حالات مرضية متوسطة إلا أن المعدلات الإجمالية لنقل العدوى كانت منخفضة.

وقال كريستيان دروستن بمعهد الفيروسات التابع للمركز الطبي بجامعة بون الألمانية والمشارك في هذه الدراسة في رسالة إلكترونية "إذا كان أقل من نصف عدد المرضى ينقلون الفيروس إلى أفراد عائلاتهم مثلما ورد في هذه الدراسة فيمكن أن نكون على يقين لا بأس به من أن الفيروس لن يتمكن من نشر وباء بين البشر. ويعتقد أن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية نشأت في الإبل وهي تسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوي وتقتل نحو ثلث من يصابون بالفيروس.

فيروس كورونا تحت المجهر

فيروس كورونا تحت المجهر

وقال دروستن إن الدراسة أكدت أن الفيروس شديد الضراوة "مما يشير إلى وفاة ما يصل إلى 30 في المائة من حالات الجيل الأول للإصابة. ويبذل الأطباء جهودا مضنية للوقوف على كيفية انتقال الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وذلك في إطار مساعي مكافحة تفشي المرض الذي ظهر في منطقة الشرق الأوسط عام 2012 وأصيب به أكثر من 850 شخصا توفي منهم 333 في شتى أرجاء العالم. ولم يبتكر العلماء عقاقير لمكافحة هذا المرض ولا يمكن للقاحات المعروفة أن تمنع الإصابة به. وينتمي فيروس هذا المرض لنفس عائلة فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز)

ح.ع.ح/ ط.أ(رويترز)

مختارات