أفغانستان: وفاة مؤسس وقائد شبكة حقاني المتطرفة بعد مرض عضال | أخبار | DW | 04.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أفغانستان: وفاة مؤسس وقائد شبكة حقاني المتطرفة بعد مرض عضال

أعلنت حركة طالبان الأفغانية وفاة جلال الدين حقّاني زعيم شبكة حقّاني المتمردة التي تقاتل قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، كما أفاد موقع "سايت" لرصد المواقع المتطرفة على الانترنت.

قالت حركة طالبان في بيان اليوم الثلاثاء (الرابع من أيلول/سبتمبر 2018) إن جلال الدين حقاني القائد السابق ومؤسس شبكة حقاني، الذراع القوي لحركة طالبان في أفغانستان، توفي بعد معاناة طويلة مع المرض. ولم يشر البيان الذي تم إرساله على تطبيق واتساب للمحادثة بشكل محدد إلى تاريخ أو مكان وفاة حقاني.

وجاء في البيان أن مجلس قيادة طالبان " يقدم تعازيه لأسرة حقاني وجميع المجاهدين وشعب أفغانستان والمسلمين في أنحاء العالم". وأضاف البيان أن حقاني كان طريح الفراش لأعوام بسبب مرضه.

ويشار إلى أنه تم تداول تقارير حول وفاة حقاني في الإعلام ولكن لم يتم تأكيدها من قبل. ويعتقد خبراء في أفغانستان أن حقاني متوفى منذ أعوام، وأنه لم يكن قادرا على الحركة أو العمل طوال وقت طويل قبل وفاته. ويعتقد الخبراء أن وفاته لن تؤثر على شبكة حقاني أو حركة طالبان، حيث أن ابنه سراج الدين حقاني يتولى قيادة الشبكة منذ أعوام بعد مرض والده.

ويتولى سراج الدين حقاني أيضا منصب نائب زعيم حركة طالبان الأفغانية. ويقول خبراء وساسة أفغان إن شبكة حقاني تتمركز في الحزام القبلي في باكستان. وقال خبير باكستاني، رفض الكشف عن هويته، إن الشبكة  انتقلت جزئيا لأفغانستان عقب أن شن الجيش الباكستاني عملية عسكرية عام 2014 لإخراج مسلحي شبكة حقاني من وزيرستان الشمالية.

وأسس حقاني الشبكة المتشددة في سبعينيات القرن الماضي وحارب ضد الاحتلال السوفييتي لأفغانستان، كما كان حقاني حليفا لجهاز الاستخبارات الأمريكية، كما زار البيت الأبيض أثناء عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريغان.

وكان يشغل منصب وزير الحدود خلال حكم طالبان، وبعد الغزو الأمريكي عام 2001 حارب القوات الغربية والحكومة الأفغانية.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.ا/أ.ف.ب)

     

مختارات