أشعل حريقا في مركز للاجئين بسبب شجار مع صديقته | عالم المنوعات | DW | 23.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أشعل حريقا في مركز للاجئين بسبب شجار مع صديقته

اعترف موظف في شركة أمنية بإضرام النار في مركز لإيواء اللاجئين في مدينة بروانشفايغ. وزعم الشخص بأن دافعه كان التنفيس عن غضبه بعد مشاجرة هاتفية مع صديقته. ولحسن الحظ لم يصب أحد بأذى جراء الحريق.

Deutschland Brand Flüchtlingsunterkunft in Gelsenkirchen (picture-alliance/dpa/M. Kusch)

صورة من الأأرشيف لحريق في أحد مراكز اللجوء بألمانيا

في بداية جلسة محاكمة موظف في شركة أمنية بتهمة حرق مركز لإيواء اللاجئين في مدينة براونشفايغ وسط ألمانيا الاثنين (22 كانون الثاني/ يناير 2018)، قدم المتهم اعترافاً أمام محكمة براونشفايغ بقيامه بالجريمة. وقال الشخص البالغ من العمر 22 عاماً إن قرار إضرام النار في المركز كان "قراراً غير عقلاني وهو متأسف جداً لحدوثه".

وأوضح أن قراره هذا لم تكن دوافعه "كراهية سكان المركز من اللاجئين"، بل كان رد فعل على شجاره مع صديقته ومن حسن حظ سكان مركز الإيواء أن أحداً منهم لم يصب بأذى، وذلك بعد أن لاحظ أحد النزلاء الحريق وأبلغ السلطات المختصة. وتعرض نزيل واحد فقط لحروق طفيفة ولم يكن هنالك ضحايا أو إصابات.

وذكر المتهم أنه رمى خرقة محترقة في إحدى الشقق داخل مركز إيواء اللاجئين الذي يعمل فيه موظف أمن، وذلك رغبة منه في "التنفيس عن غضبه بعد مشاجرة هاتفية مع صديقته". واعتذر المتهم عدة مرات أمام المحكمة عن فعلته، فيما أشار شخص مختص برعاية المتهم أمام المحكمة إلى المشاكل الشخصية الكبيرة التي يعاني منها المتهم، موضحاً أنه غالباً ما عانى من الإرهاق المفرط في حياته.

ولم تحكم المحكمة بعد على المتهم بانتظار سماع إفادات شهود أربعة استدعوا للإدلاء بإفاداتهم.

 ز.أ.ب/ ع.ج.م (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة