أشبيلية يحسم النهائي الأوروبي ويدخل التاريخ بلقب رابع | عالم الرياضة | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أشبيلية يحسم النهائي الأوروبي ويدخل التاريخ بلقب رابع

بعد مباراة مثيرة خصوصا في شوطها الأول تمكن إشبيلية الإسباني حامل اللقب من الفوز ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوربا ليغ" بعد تغلبه على فريق دنيبرو الأوكراني. وأصبح إشبيلية الفريق الوحيد الفائز بالبطولة أربع مرات.

رغم حالة الاستياء بعد القبض على مسؤولين تابعين للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بتهمة الفساد استمتع عشاق كرة القدم الأوروبية بنهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم لموسم 2014/2015 الذي انتهى بفوز إشبيلية (سيفيا) الإسباني حامل اللقب بالبطولة بعد تغلبه على منافسه الأوكراني دنيبرو بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

فعلى الملعب الوطني في العاصمة البولندية وارسو وأمام 58 ألف متفرج فاجأ فريق دنيبرو الأوكراني الجميع مساء الأربعاء (27 أيار/ مايو 2015) وتقدم على إشبيلية بهدف مبكر في الدقيقة السابعة أحرزه مهاجمه الكرواتي نيكولا كالينيتش. ودبت الحماسة في لاعبي إشبيلية للرد واستطاعوا تحقيق التعادل في الدقيقة 28 عن طريق البولندي كريتشوفياك نجم خط وسط إشبيلية ومنتخب بولندا.

الفريق الأندلسي لم يكتف بالتعادل بل قلب الطاولة على الفريق الأوكراني وتقدموا بعدها بهدف في الدقيقة 31 من توقيع النجم الكولومبي كارولوس باكا. لكن الأوكراني روسلان روتان لاعب دنيبرو أدرك التعادل بتسديدة قوية من ركلة حرة في الدقيقة 44، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدفين لكل فريق بعد أداء حماسي على عكس كل التوقعات.

Warschau Finale Europa League Sevilla vs Dnipro Tor Carlos Bacca

الكولومبي كارلوس باكا كان نجم المباراة وقاد إشبيلية للقبه الرابع في الدوري الأوروبي

إشبيلية يحافظ على لقبه محرزا رقما قياسيا

وجاء الشوط الثاني في البداية هادئا على عكس الشوط الأول وظهرت الأفضلية بوضوح للفريق الإسباني، وترجم باكا هذه الأفضلية إلى هدف ثان له وثالث لفريقه في الدقيقة 73 من تسديدة قوية من داخل منطقة جزاء الفريق الأوكراني. وبدا تفوق إشبيلية واضحا إذ تراجع أداء دنيبرو. وكاد كارلوس باكا أن يعزز تقدم فريقه بهدف من ضربة رأس في الدقيقة 79 لكن حارس الفريق الأوكراني أخرجها إلى ركنية.

وحبس الجمهور والمشاهدون أمام شاشات التلفاز أنفاسهم بعد سقوط المهاجم البرازيلي ماتيوس نجم دنيبرو في الدقيقة 80 خشية أن يكون قد أصابه مكروه بعد تصادم بالرأس مع أحد لاعبي إشبيلية وتم حمل اللاعب خارج الملعب وسط تصفيق حار من الجمهور. وأضاف حكم المباراة الانجليزي مارتين أتكينسون أربع دقائق بدلا من الوقت الضائع لكن المباراة انتهت بفوز إشبيلية وتحقيقه للبطولة للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 2006 و 2007 و 2014.

وبهذا يكون أشبيلية أول فريق يفوز باللقب أربع مرات في هذه البطولة، حيث أنه لم يخسر أي نهائي فيها حتى الآن. كما تأهل للتصفيات المباشرة لدوري أبطال أوروبا بعد تعديلات جديدة أدخلت لأول مرة في البطولة الأوروبية.

ص.ش/ أ.ح

إعلان