أسنان مشوهة ″نصيب″ غوتسه من توتنهام | عالم الرياضة | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أسنان مشوهة "نصيب" غوتسه من توتنهام

في أول مباراة له في بطولة التشامبيونزليغ، خسر فريق دورتموند ثلاث نقاط على يد الفريق الإنكليزي توتنهام. لكن ليس دورتموند وحده الذي خرج دون انتزاع نقاط المباراة، بل حتى مهاجمه غوتسه أيضا خرج من المباراة بأسنان مشوهة.

وجه لاعب تونتهام جان فيرتونغن (30عاما) ضربة بذراعه اليسرى لماريو غوتسه، أصاب بها  وجه بطل العالم، لينتهي الأمر بسقوط مهاجم دورتموند على الأرض، ما تسبب في استدعاء الفريق الطبي لنجدته. وذلك في المباراة الأولى للفريقين في منافاسات دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم (2017/2018).

صحيح أن لاعب توتنهام تم طرده إلا أن الوضع الصحي لمهاجم دورتموند مؤسف جدا وهو ما أكده مدرب الفريق بيتر بوس "لديه مشاكل في أسنانه وسيذهب إلى الطبيب، حالته غير جيدة، وأسنانه انتزعت من مكانها وهذا مؤسف جدا".

 بخسارة مؤلمة (3/1) وشفاه منتفخة وكيس جليدي على فمه خرج غوتسه من الملعب، ووفقا لمعلومات حصل عليها موقع "بيلد" الألماني فإن السن القاطعة لغوتسه قد تحركت من مكانها، وينبغي عليه أن يخضع لفحوصات خاصة لدى طبيب الأسنان في دورتموند.

وجدير بالذكر أن "بطل العالم" اضطر للابتعاد عن الملاعب الخضراء لأشهر طويلة بسبب إصابته بمرض الاضطراب الأيضي. ومنذ بداية الموسم شارك غوتسه في في المباريات الثلاثة الأولى من منافسات الدوري الألماني. وفي أول مباراة له في مسابقة الشامبيونزليغ في هذا الموسم (2017/2018) حلّ غوتسه مكان شينغي كاغاوا في الشوط الثاني من المباراة وتحديدا في الدقيقة 66 من المباراة.

الحظ العاثر لدورتموند لم يتوقف عند إصابة مهاجم الفريق فحسب، بل حتى الخطأ التحكيمي زاد من حسرة الفريق، إذ لم يحتسب الحكم الإيطالي جانلوكا روشي هدفا لأوباميانغ في الدقيقة (56) واعتبره تسللا. فهل يحالف الحظ دورتموند في لقائه المقبل أمام ابويل نيقوسيا القبرصي يوم الثلاثاء (26 أيلول/سبتمبر المقبل)؟

دالين صلاحيه

مختارات

مواضيع ذات صلة