أسرة البشير تؤكد نقله إلى سجن ″كوبر″ بالخرطوم | أخبار | DW | 17.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أسرة البشير تؤكد نقله إلى سجن "كوبر" بالخرطوم

نُقل الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى سجن في الخرطوم، وفق ما أكد مصدر في عائلته، في وقت يواصل المتظاهرون الاعتصام خارج مقر القيادة العامة للجيش مطالبين بنقل السلطة في أقرب وقت إلى حكومة مدنية.

أكدت أسرة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير اليوم الاربعاء (17 أبريل/ نيسان) اعتقال البشير وإيداعه في سجن كوبر في العاصمة السودانية الخرطوم.

ولم يعرف مكان تواجد الرئيس السابق البالغ من العمر 75 عاما منذ تولّى الجيش الحكم الخميس إذ أكد قادة البلاد العسكريين الجدد أنه محتجز "في مكان آمن"، لكن وكالة الأنباء الألمانية (دب أ) قالن نقلا عن مصدر في الأسرة إن الرئيس المعزول تم اعتقاله أمس الثلاثاء من بيت الضيافة وسط العاصمة الخرطوم حيث تم التحفظ عليه منذ فجر الخميس الماضي عقب إعلان الجيش السوداني الانقلاب عليه.

 يذكر أن البشير وضع رهن الإقامة الجبرية تحت حراسة قوات الدعم السريع.

وتحدث شهود عيان عن انتشار كثيف للجنود ولعناصر قوة الدعم السريع المساندة للجيش خارج السجن الواقع في شمال الخرطوم.

وأطاح الجيش بالبشير الخميس الماضي بعد أربعة شهور من الاحتجاجات المناهضة لحكمه الذي استمر لثلاثة عقود.

وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه "عوض بن عوف" استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه "عبد الفتاح البرهان"، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

 لكن اعتقال البشير لم يكفِ لإرضاء المتظاهرين الذين أطلقوا تظاهرات مناهضة للحكومة منذ كانون الأول/ديسمبر واعتصموا أمام مقر القيادة العامة للجيش منذ السادس من  نيسان/أبريل.
ورغم تقديم القادة العسكريون بعض التنازلات للمتظاهرين بما في ذلك إقالة النائب العام عمر أحمد محمد الثلاثاء، إلا أن المتظاهرين مستمرون في الاعتصام أمام قيادة الجيش بالخرطوم حتى تتحقق مطالبهم بنقل السلطة إلى حكومة مدنية.

ع.أج / ع.ج م (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان