أسباب تدعو بايرن للإبقاء على كوفاتش حتى لو خسر الدوري | عالم الرياضة | DW | 02.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

أسباب تدعو بايرن للإبقاء على كوفاتش حتى لو خسر الدوري

كلاسيكو السبت المقبل بين بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند سيحدد إلى درجة كبيرة الفائز بلقب البودنسليغا هذا الموسم. لكن هناك أسباب تحتم على بايرن الإبقاء على مدربه نيكو كوفاتش حتى لو خسر الدوري، لأنه الأمثل للموسم المقبل.

كان على بايرن ميونيخ التغلب على نكسة غير متوقعة في المنافسة على لقب الدوري الألماني "بوندسليغا" هذا الموسم مع بروسيا دورتموند. فقبل أسبوع واحد فقط من كلاسيكو ألمانيا بين الناديين، لم يتخطى بايرن، حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب الدوري، فرايبورغ بعد التعادل بهدف لكل منهما، ليخسر بذلك صدارة الدوري لصالح أسود ويستفاليا متخلفاً عنه بنقطتين. هاتان النقطتان قد تؤثران على مستقبل المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش مع العملاق البافاري.

كوفاتش أعرب عن استيائه الكبير عقب إهدار النقطتين أمام فرايبورغ الذي كان أرغم الفريق البافاري على التعادل بالنتيجة ذاتها في ميونيخ في ذهاب الدوري. وانتقد المدرب فشل لاعبيه في استغلال الفرص أمام مرمى فرايبورغ.

وقبل الكلاسيكو المرتقب السبت القادم بين دورتموند وبايرن على ملعب الأخير سيكون هناك المزيد من الضغط على المدرب الكرواتي ولاعبيه، إذا ما نجح أسود ويستفاليا في توسيع الفارق إلى خمسة نقاط، ما يهدد طموحات بايرن في التتويج باللقب السابع له على التوالي.

وفي ضوء هذا كشفت صحيفة "تاغستسايتونغ" الألمانية أن هذه المباراة ستكون مصيرية للمدرب نيكو كوفاتش بشكل خاص، إذا يمكن أن تنتهي مسيرته مع الفريق، إذا ما فقد العملاق البافاري اللقب لصالح دورتموند هذا الموسم وحل ثانياً في نهاية الموسم.

حتى لو كان بعض مشجعي بايرن يفكرون بطريقة مختلفة، فإن تغيير المدرب في الصيف ليس مناسباً. إذ لم تكن مهمة كوفاتش سهلة هذا الموسم، بعد أن تولى للمرة الأولى في مسيرته توجيه دفة أحد الأندية الكبرى، الذي تولى تدريبه في مرحلة صعبة في ظل تقدم السن بالكثير من لاعبي النادي.

وهو الأمر الذي التفتت إليه إدارة النادي متأخرة، وبدأت بعملية تجديد الدماء في صفوفه هذا الصيف بعد أن تعاقدت مع المدافع الفرنسي بنيامين بافارد لينضم إلى صفوف الفريق اعتباراً من الموسم المقبل ولمدة خمسة أعوام. وينضم لاعب الظهير الأيمن بافارد (22 عاماً) إلى بايرن قادماً من شتوتغارت، الذي يلعب ضمن صفوفه منذ 2016،  في صفقة قيمتها 40 مليون يورو. وكان بافارد قد أدى دورا بارزا ضمن صفوف المنتخب الفرنسي المتوج بلقب كأس العالم روسيا 2018.

كما تعاقد النادي مع الفرنسي لوكاس هيرنانديز المتوج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم في صفقة قياسية وصلت إلى 90 مليون يورو، معلناً عن صفقات جديدة محتملة.

وفي هذا الموسم أيضاً يتمتع كوفاتش بميزة أنه يمكن له أن يساهم بشكل أكبر في خطط الموسم المقبل وأن يقدم تشكيلة من اللاعبين تتوافق مع أفكاره. وهذا ما أثبته المدرب البالغ من العمر 47 عاماً في النصف الثاني من الموسم، فقد أظهر أنه يسير بالفريق على الطريق الصحيح، على الرغم من الخروج من دوري أبطال أوروبا.

في المباريات العشر الأخيرة في الدوري الألماني فاز ميونيخ بـ 8 منها وسجل 33 هدفاً، ويبدو أن كوفاتش قد توصل إلى الاستنتاجات الصحيحة من مرحلة انعدام الوزن في الجولة الأولى، ويبدو أنه أفضل استعداداً للموسم المقبل.

وتولى كوفاتش المدرب السابق لإينتراخت فرانكفورت، قيادة بايرن بعد نهاية الموسم الماضي، خلفاً للمخضرم يوب هاينكس الذي كان قد عاد في بدايات موسم 2017-2018، عن اعتزاله للإشراف مجدداً على الإدارة الفنية بعد إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي. وقاد هاينكس الفريق للتتويج بلقب البوندسليغا للمرة السادسة توالياً.

مختارات