أريولا يكشف سبب هروبه من حديقة الأمراء | عالم الرياضة | DW | 17.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

أريولا يكشف سبب هروبه من حديقة الأمراء

كشف الحارس الفرنسي ألفونس أريولا أن المدرب الألماني توماس توخيل كان سبباً في انتقاله مُعاراً إلى ريال مدريد في صفقة تبادلية باللحظات الأخيرة، معتبراً أن الأخير تنصل من وعوده التي كان قد بذلها قبل إغلاق نافذة الميركاتو.

الحارس الفرنسي ألفونس أريولا

الحارس الفرنسي ألفونس أريولا

في الثاني من سبتمبر/ أيلول الجاري، إي في اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي تناقلت وسائل الأنباء المترقبة لصفقات الدقائق الأخيرة تطورات صفقة تبادلية مثيرة للجدل، انتقل بموجبها حارس عرين النادي الملكي كايلور نافاس إلى باريس سان جيرمان، فيما انتقل حارس حديقة الأمراء ألفونس أريولا إلى القلعة الملكية على سبيل الإعارة لموسم واحد.

لكن هل كانت الصفقة مريحة لجميع الأطراف المشتركة في هذه الصفقة؟ على الأقل أريولا الذي تُوج في 2018 بطلاً للعالم مع منتخب فرنسا، كان مستاء للغاية قبل إتمام الصفقة. ووفقاً لصحيفة "L'Équipe" الرياضية الفرنسية فإن الحارس الفرنسي حمّل المدرب الألماني توماس توخيل مسؤولية رحيله عن باريس سان جيرمان، لأن الأخير "تنصل من عوده" لأريولا البالغ من العمر 26 عاماً، كما تقول الصحيفة.

وقال الحارس الفرنسي إن توخيل أفهمه في يوليو/ تموز الماضي أنه سيصبح الحارس الأول لعرين باريس سان جيرمان. وحتى مطلع آب/ أغسطس الماضي كان أريولا على اعتقاد تام بأنه سيقف كحارس أول في مرمى بطل الدوري الفرنسي بدعم من توخيل. لكن في الـ 18 من آب/ أغسطس قال المدرب الألماني في مقابلة صحفية بهذا الشأن: "كلا، لا يمكنني تأكيد أن أريولا هو الحارس الأول لباريس سان جيرمان، طالما كانت نافذة الانتقالات ما تزال مفتوحة. على كل لاعب أن يبرهن على يقدم أفضل مستوياته".

وبحسب الصحيفة الفرنسية فإن ليس توخيل وحده وجه انتقاداته لأريولا، وإنما المدير الرياضي للنادي ليوناردو أرواجو كان ضد الحارس الفرنسي منذ البداية لأنه كان يحلم بالحصول على خدمات الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي دوناروما في باريس سان جيرمان.

وعرف أريولا أن بقاءه في صفوف باريس سان جيرمان مسألة وقت فقط، فراح يفكر في أي صفقة تنتشله من هذا الوضع، إلى البريمير ليغ على شبيل المثال.

وعلى الرغم من سعادته بارتداء قميص الحارس الإسباني المخضرم إيكر كاسياس في ريال مدريد إلا أن عليه أن يخشى أيضاً البقاء في ظل الحارس البلجيكي تيبو كورتوا. لكنه يعلق الأمل من جديد على وعود زيدان الذي اتصل به هاتفياً واقنعه بالانتقال مؤكداً له أنه سيحرس عرين ريال مدريد في بعض مباريات الليغا الإسبانية.

عن قدومه إلى ريال مدريد قال أريولا في مقابلة صحفية سابقة: "عليّ أن أكون جاهزا لكي أظهر بمستوى كبير والفوز بالمباريات وتحقيق الألقاب". وأسهب الحارس الفرنسي في الإشادة بمدربه الجديد، مضيفاً: "جئت إلى ناد يدربه أسطورة في فرنسا هو زيدان، إنه لشرف لي أن ألعب تحت إمرته وسأبذل قصارى جهدي".

وفي يوم غد الأربعاء سيكون على أريولا العودة إلى حديقة الأمراء، إلى مواجهة توخيل وزملائه السابقين، لكن هذه المرة على مقاعد بدلاء النادي الملكي، بيد أنه لن يواجههم في المستطيل الأخضر على أغلب التقديرات، إذ سيكون البلجيكي كورتوا بين خشبتي مرمى ريال مدريد.

مختارات