أردوغان يهدّد بـ″ثمن باهظ″ من يهاجم سفينة التنقيب التركية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان يهدّد بـ"ثمن باهظ" من يهاجم سفينة التنقيب التركية

رفع أردوغان لهجته في وجه فرنسا واليونان، بعد قيام الدولتين بتدريبات عسكرية قبالة السواحل اليونانية، لكنه لم يتوقف عن إرسال إشارات حول إمكانية فضّ النزاع بالحوار.

أردوغان

هل يتحوّل شرق المتوسط إلى مساحة مواجهة عسكرية؟

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس (13 آب/ أغسطس 2020) إن أي هجوم على السفينة التركية للتنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها في البحر المتوسط سيستتبع "ثمنا باهظا"، مشيراً إلى أن تركيا تصرفت بالفعل بناء على هذا التحذير.

وزادت حدة التوتر في منطقة شرق المتوسط هذا الأسبوع منذ أرسلت تركيا سفينة للتنقيب إلى المنطقة المتنازع عليها برفقة سفن حربية تركية، في خطوة وصفتها أثينا بأنها غير قانونية.

وقال أردوغان في خطاب في أنقرة دون تقديم تفاصيل: "قلنا إنكم إذا هاجمتم (السفينة) أوروتش فستدفعون ثمنا باهظا وقد وصلتهم أول رسالة اليوم".

مختارات

وجاءت تصريحات أردوغان بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستزيد من وجودها العسكري في المنطقة، داعيا أنقرة لوقف أعمال التنقيب. وشاركت فرنسا واليونان في تدريبات عسكرية قبالة سواحل جزيرة كريت اليونانية اليوم الخميس.

وتحدث أردوغان عبر الهاتف إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وإلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل اليوم الخميس. وذكر مكتب أردوغان أنه في حديثه مع ميشيل "أكد على التزامه بحماية الحقوق التركية ضد محاولات تجاهلها".

وكان مسؤولون من اليونان وتركيا قد عبروا هذا الأسبوع عن استعدادهم لحل النزاع في القضية بالحوار، لكنهم تعهدوا بحماية مصالحهم وحمل كل طرف منهما الآخر مسؤولية الخلاف. فيما تدعو فرنسا الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على تركيا.

وقال أردوغان في وقت سابق اليوم الخميس إن الحل الوحيد لنزاع بلاده مع اليونان بشأن التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط هو من خلال الحوار والمفاوضات، وإن أنقرة لا تلهث وراء "مغامرات" في المنطقة، متهما أثينا بالتسبب في التوتر.

وفي إشارة واضحة إلى فرنسا، قال أردوغان إنه يجري الدفع باليونان نحو اتخاذ "خطوات غير صحيحة" في المنطقة من قبل "دولة لا تملك حتى ساحلا في شرق البحر المتوسط"، مضيفا: "لا ينبغي لأحد أن يعطي نفسه أكبر من حجمه. لأكن واضحا للغاية: لا تحاولوا الاستعراض".

إ.ع/أ.ح (رويترز)

مشاهدة الفيديو 32:26

مسائية DW: التصعيد بين تركيا واليونان.. مواجهة حتمية أم وساطة جديدة؟