أردوغان ينتقد حضور دبلوماسيين أجانب محاكمة صحفيين | أخبار | DW | 26.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان ينتقد حضور دبلوماسيين أجانب محاكمة صحفيين

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حضور دبلوماسيين أجانب محاكمة صحفيين تركيين اثنين متهمين بـ"التجسس ودعم منظمات إرهابية. الصحفيان اعتقلا بعد نشرهما تقريرا حول شحنات أسلحة مزعومة مرسلة من تركيا إلى المتمردين السوريين.

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المبعوثين الأجانب الذين راقبوا محاكمة اثنين من الصحفيين الأتراك المتهمين بالتجسس ودعم منظمة إرهابية. ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أردوغان قوله "من أنتم؟ ما العمل الذي تقومون به؟ ليست دولتكم (إنها تركيا)".وأضاف الرئيس أن الدبلوماسيين فقط لهم حرية الحركة ضمن مهامهم.

وكان المبعوثون، من بينهم القنصل العام البريطاني قد حضروا جلسة المحكمة في اسطنبول أمس الجمعة وهو اليوم الأول للجلسات ضد الصحفيين الاثنين. يذكر أن كان دوندار رئيس تحرير صحيفة "جمهوريت"، التي دأبت على انتقاد الحكومة التركية، وإردم جول مراسل الصحيفة قد نشرا تقريرا ومقطع فيديو في شهر أيار/ مايو حول شحنات أسلحة مزعومة مرسلة من تركيا إلى المتمردين السوريين، ومن بينهم جماعات متطرفة.

وألقي القبض على الصحفيين في تشرين الثاني/ نوفمبر حيث أمضيا ثلاثة أشهر في السجن قبل أن تقضي المحكمة الدستورية بإطلاق سراحهما مؤقتا لحين محاكمتهما، مما قد يؤدي إلى إيداعهما السجن مدى الحياة. وقالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية إن تركيا "تحاكم الصحافة ذاتها" وأوضحت أن شحنات الأسلحة كانت قضية رأي عام.

يذكر أن تركيا جاءت في الترتيب 149 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة الذي وضعته منظمة مراسلون بلا حدود. وتدخل الرئيس التركي في القضية، متوعدا بأن يدفع الصحفيان "ثمنا غاليا" بسبب نشرهما التقرير. وتعد الحكومة التركية داعما قويا للمتمردين في سورية.

ع.خ/ أ.ح (د ب أ)

مواضيع ذات صلة