أردوغان يطالب بوقف تسليح جزر يونانية وينوي الترشح للرئاسة العام القادم | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 09.06.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان يطالب بوقف تسليح جزر يونانية وينوي الترشح للرئاسة العام القادم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يتعين على اليونان التوقف عن تسليح الجزر التي ليس لها وضع عسكري وأن تلتزم بالاتفاقات الدولية، في تصريحات قد تجدد التوترات القائمة منذ فترة طويلة بين البلدين المطلين على بحر إيجه.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إزمير

حث الرئيس التركي اليونان التوقف عن تسليح الجزر التي ليس لها وضع عسكري ودعاها للالتزام بالاتفاقات الدولية.

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس (التاسع من يونيو/ حزيران 2022) اليونان بوقف تسليح جزر بحر إيجه، والالتزام بالمعاهدات الدولية، ضمن تصريحات قد تؤدي إلى تصعيد خطير بين الجارتين.

وقال أردوغان، في تصريحات نقلها التليفزيون، خلال تدريبات عسكرية على الساحل الغربي لتركيا بمشاركة حلفاء من حلف شمال الأطلسي (ناتو)، إنه يتعين على اليونان "التخلي عن الأحلام والتصريحات والأفعال التي ستؤدي إلى الندم".

وأضاف، موجها الحديث لأثينا، "تمالكوا أنفسكم ... أنا لا أمزح". وانتقد سماح اليونان بإجراء تدريبات عسكرية بمشاركة الناتو ودول ثالثة على الجزر التي لا تتمتع بصفة عسكرية. وحذر أردوغان من أن مثل هذه الأفعال قد تقود "لعواقب كارثية"، مضيفا أن تركيا لن تتوانى عن اتخاذ تدابير بموجب المعاهدات الدولية، دون أن يخوض في التفاصيل.

تجدر الإشارة إلى أنه يُحظر عسكرة الجزر اليونانية في شرق بحر إيجه بموجب معاهدتي لوزان لعام 1923 وباريس لعام 1947. وتدفع أثينا بالقول إن الجنود منتشرون هناك لمنع سفن تقترب قادمة من الساحل الغربي لتركيا.

أثينا تتهم أنقرة بالاستفزاز

من جهة أخرى، نشرت وزارة الخارجية اليونانية 16خريطة لتوثق "حجم النزعة التحريفية التركية"، ووفقا للصور التي تقول اليونان إنها تصور المزاعم الإقليمية التركية، تزعم أنقرة احقيتها في نصف بحر إيجة وأجزاء كبيرة من البحر الأبيض المتوسط.

 

وقالت وزارة الخارجية اليونانية في بيان إن طلبات تركيا تهدف إلى "قلب الوضع الراهن، مما يعد انتهاكا للقانون الدولي والقانون الدولي للبحار وتهديدا للسلام والأمن والاستقرار في منطقتنا". وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية جيانيس أويكونومو في أثينا عصر اليوم الخميس "ندعو تركيا إلى وضع نهاية لتكتيكات الاستفزاز التي تنتهجها وتدرك أن الطريق الوحيد للمضي قدما للأمام هو التوصل إلى تفهم مسؤول وصادق". وأضاف أن هذا التفهم يجب ان يكون قائما على القانون الدولي والاحترام المطلق لسيادة كل دولة.

خوض سباق الرئاسة التركية 2023

في سياق آخر، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إنه يعتزم خوض السباق الرئاسي المقرر في حزيران/ يونيو من عام 2023، سعيا لولاية جديدة، وذلك في أول إعلان رسمي منه في هذا الشأن.

وقال أردوغان أمام أنصاره في مدينة إزمير على بحر إيجه: "أقول هنا إن طيب أردوغان هو مرشح تحالف الشعب (للرئاسة)"، في إشارة لتحالف انتخابي مع حزب الحركة القومية اليميني المتطرف. ويعتبر كثير من المراقبين انتخابات العام المقبل واحدة من أهم الانتخابات في تاريخ تركيا الحديث.

وبعد حوالي 20 عاما في السلطة، يتجه حزب العدالة والتنمية الإسلامي بزعامة أردوغان إلى الانتخابات في خضم أزمة متصاعدة تواجهها العملة التركية، وأعلى مستويات تضخم خلال عقدين، مع تزايد معدل البطالة.

ع.ش/ ص.ش (أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة