أردوغان يزور إيران رغم التوتر حول اليمن | أخبار | DW | 05.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يزور إيران رغم التوتر حول اليمن

يقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية إلى إيران تبدأ يوم الثلاثاء المقبل للقاء كبار المسؤولين على الرغم من الأجواء المتوترة جراء العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

أكدت الرئاسة الإيرانية اليوم الأحد (05 أبريل/نيسان) أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور طهران رسميا يوم الثلاثاء المقبل بالرغم من التوتر الذي أثارته تصريحاته حول التدخل العسكري العربي في اليمن. وكان الرئيس التركي الإسلامي المحافظ اتهم في أواخر آذار/مارس إيران بالسعي لـ "الهيمنة" على اليمن، فيما عبرت تركيا عن دعمها للتدخل العسكري الذي أطلقته السعودية وحلفاؤها ضد المتمردين المدعومين من طهران. وقال متسائلا إن "إيران تبذل جهودا للهيمنة على المنطقة. كيف يمكن السماح بذلك؟". ودعا إيران البلد المجاور لتركيا إلى "سحب كافة قواتها من اليمن وسوريا والعراق".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتهم أنقرة بتغذية زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط. واستدعي القائم بسفارة تركيا في طهران إلى وزارة الخارجية الإيرانية التي طلبت منه "توضيحات" بشأن تصريحات اردوغان. وندد نواب محافظون إيرانيون وبعض الصحف بـ "إهانات" اردوغان مطالبين بإلغاء هذه الزيارة.

وفي 26 آذار/مارس شن التحالف العربي بقيادة السعودية غارات على المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين سيطروا على أجزاء واسعة من الأراضي اليمنية. ولا تشارك تركيا عسكريا في العملية لكنها أرسلت بعثة تدريب عسكري وتحدثت عن تقاسم معلومات مع التحالف. وتتعارض مواقف تركيا وإيران بشأن سوريا، فطهران تعد الحليف الإقليمي الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، فيما تدعم أنقرة المعارضة.

ش.ع/ط.أ (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

إعلان