أخطرها الرقص والتدليك ـ 10 وظائف تقود إلى هدم عش الزوجية | ثقافة ومجتمع | DW | 18.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أخطرها الرقص والتدليك ـ 10 وظائف تقود إلى هدم عش الزوجية

قام باحثان أمريكيان بدراسة نسب الطلاق بين أصحاب الوظائف المختلفة في الولايات المتحدة. ووفق هذه الدراسة فإن وظيفة الراقصين وساقي البار والمدلك الأكثر خطورة، فيما تعد وظيفة عاملة النظافة الأفضل لاستمرار السعادة الزوجية.

default

الرقص من أخطر الوظائف التي تقود إلى الطلاق، حسب الدراسة

أجرى باحثان أمريكيان من جامعة رادفورد، وهما ميشيل آموت وشوان ماك كوي، دراسة حول تأثير بعض الوظائف على الحياة الزوجية وقاما بترتيب أكثر الوظائف خطورة على الحياة المشتركة بين الزوجين وذلك من خلال دراسة إحصاءات نسب الطلاق بين أصحاب الوظائف المختلفة في المجتمع الأمريكي.

ووفق هذه الدراسة الأمريكية الحديثة فإن أكثر الوظائف خطرا على الحياة الزوجية هي وظيفة الراقصين ومدرسي حركات البدن، حيث وصلت نسبة الطلاق بين أصحاب هذه الوظائف إلى 43 بالمائة. وجاءت وظيفة ساقي البار بنسبة 38,43 بالمائة في المرتبة الثانية. أما مهنة التدليك فقد احتلت المركز الثالث، حيث أثبتت الدراسة أن الذي يريح الآخرين بتدليكهم بيديه يلقى جزاء ذلك في البيت توترا زوجيا على درجة عالية، وقد بلغت نسبة المطلقين من بين ممارسي هذه الوظيفة 22ر38 بالمائة بين المتزوجين من أبنائها. وجاء في المركز الرابع موظفو نادي القمار، حيث تقدر نسبة الطلاق بين المتزوجين من أبناء هذه المهنة ب66ر37 بالمائة.

مهنة عاملة النظافة الأقل خطورة على السعادة الزوجية

Reinigungskraft Kombilohn

مهنة عاملة النظافة وفق الدراسة الأمريكية الأكثر رفقا بالحياة الزوجية

أما المركز الخامس فاحتله العاملون على ماكينات الإنتاج، وربما كانت نسبة الطلاق بين العاملين في هذا المجال لا تستلفت الانتباه لأن الناس لا يعتقدون أنها مرتفعة، إلا أن الدراسة أثبتت أنها كذلك، حيث تصل نسبة المطلقين هنا إلى 74ر32 بالمهنة. واحتل المركز السادس بحسب الدراسة العاملون في الكازينوهات الليلية، وهم المغامرون الذين يدفعون بدورهم الآخرين إلى المغامرة، إلا أنه يبدو أنهم يغامرون أيضا بعلاقاتهم الزوجية، حيث تصل نسبة الطلاق بينهم إلى 35ر31 بحسب الدراسة.

وحل في المركز السابع عمال المصانع، بحيث تصل نسبة الطلاق بينهم إلى 78ر29 بالمائة، يتمثل القسط الأكبر منها في شركات التغذية والتبغ. وجاء في المركز الثامن موظفو مراكز الاتصالات، وتقدم الدراسة نصيحة للعاملين في هذه المهنة تقول: عندما يتصل رفيق الحياة بك فتحول فورا من حالة الإجابات المسجلة على ماكينة الرد، إلى الحوار الطبيعي مع الطرف الآخر، فربما يساهم ذلك في إضفاء السعادة على الحياة الزوجية، وتبلغ نسبة الطلاق بين العاملين في هذا المجال إلى 30ر29 بالمائة.

أما المركز التاسع فاحتلته وظيفة الممرضة، حيث تصل نسبة الطلاق بين الممرضات إلى 95ر28 بالمائة. وتبوأ المركز العاشر العاملون في مهنة المحمس الجماهيري الذي يقوم بتحميس المشجعين ويقودهم لتحفيز فريقهم للنصر، حيث وصلت نسبة الطلاق بين هؤلاء إلى 49ر28 بالمائة. وذكرت الدراسة بعد ذلك بالترتيب عدة وظائف منها البواب وبائع الهواتف، والنادل في المطاعم وغيرها، وبناء الأسقف، وفي المركز الأخير عاملة النظافة.

(ش.ع / د.ب.أ)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015