أخبار العالم بطريقة مبسطة للأطفال | ثقافة ومجتمع | DW | 02.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أخبار العالم بطريقة مبسطة للأطفال

تبدأ وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خدمة جديدة، تخُص بها الأطفال هذه المرة. حيث ستقوم الوكالة بتقديم أهم الأحداث العالمية للطفل بطريقة مفهومة وسهلة، بالإضافة إلى موضوعات علمية واجتماعية وفنية وبيئية متنوعة.

default

لا يفهم الاطفال كل مايدور حولهم من احداث العالم، والطريقة الجديدة تخترق عالم الطفل وتوصل اليه احداث العالم بطريقة مبسطة

يتلقى أطفال العالم بشكل عام الأخبار، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من خلال أفراد أسرهم أو غيرهم ممن هم أكبر سنا، بيد أن الطفل لا يستوعب غالبا الخبر الذي يسمع الكبار يتحدثون عنه بالطريقة التقليدية. وانطلاقا من شعار "الأخبار أيضا يمكن أن تكون ممتعة"، تبدأ وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اعتبارا من الاثنين المقبل، الرابع من تشرين أول/أكتوبر 2010 ، وبصفة أسبوعية، في تقديم خدمة إخبارية جديدة باللغة العربية موجهة للأطفال. وتستعرض موضوعات الخدمة الجديدة أهم الأحداث السياسية العالمية المكتوبة بطريقة مبسطة وبلغة سلسة تهدف إلى تقريب الطفل من المواد الإخبارية التي ربما يعتقد أنها جافة ولا تستهويه.

مواضيع متنوعة وسهلة

Lese-Oma im Kindergarten

يحتاج الاطفال لمعونة لفهم عالم الكبار وكل مايدور فيه من احداث

وتقدم الخدمة الجديدة، في وكالة الأنباء الألمانية، موضوعاتها للطفل بداية من معرفته القراءة واستيعابه لما يقرأه هو، أو ما يقرأه الآخرون له بهدف تقريبه من الأحداث اليومية العالمية بطريقة سلسة تخاطب عقله وإدراكه. وتوفر الخدمة في الوقت نفسه موضوعات علمية واجتماعية وفنية وبيئية متنوعة تهدف لإشباع تعطش الأطفال لمعرفة خبايا عالم الحيوان والفضاء أو انجذابه لمشاهير التمثيل والموسيقى ممن هم في سن مقارب له. و سوف تبث الوكالة مرة كل أسبوع عشرة موضوعات على الأقل مصحوبة بصور وجرافيك بشكل يجعلها محل ثقة من قبل كافة وسائل الإعلام المهتمة بتقديم خدماتها للأجيال الجديدة.

و تعتبر خدمة الأطفال التي تقدمها وكالة الأنباء الألمانية مثالية للمطبوعات الخاصة بالأطفال أو الصفحات المتخصصة بالأطفال وكذلك وسائل الإعلام المرئية والمسموعة. ولن تساعد هذه الموضوعات، فحسب، على تقريب الطفل في المنطقة العربية من حياة وهوايات أقرانه في دول أخرى بعيدة، بل الأهم هو أنها تهدف إلى أن تغرس فيه حب القراءة منذ تعلمه كيف يقرأ.

( ع خ / د ب أ)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015