أحدث حصيلة لضحايا كورونا: عدد الإصابات تقترب من ستة ملايين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أحدث حصيلة لضحايا كورونا: عدد الإصابات تقترب من ستة ملايين

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 362 ألف شخص حول العالم من أصل ما يقرب من 6 ملايين إصابة في 196 بلداً، تعافي نحو مليو ونصف على الأقل. والدول الأكثر تضرراً هي الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا، وحاليا البرازيل.

مستشفى في البرازيل

وأصبحت البرازيل الخامسة عالميا من حيث عدد الوفيات والثانية من حيث عدد الإصابات

سجل معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم السبت (30 أيار/مايو 2020) 738 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا خلال يوم واحد، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية. وبحسب بيانات المعهد، بلغ بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد 181 ألفا و196 حالة. وذكر المعهد أن عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس بلغت حتى صباح اليوم 8489 حالة، بزيادة قدرها 39 حالة مقارنة بأمس الجمعة. وبحسب تقديرات المعهد، بلغ عدد حالات المتعافين من الفيروس 164 ألفاً و900 حالة، بزيادة قدرها نحو 800 حالة مقارنة بأمس.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن شكرها لمواطنيها لتعقلهم في التعامل مع أزمة جائحة كورونا. وقالت ميركل اليوم السبت في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت: "اجتزنا الاختبار على نحو جيد حتى الآن. نحن جميعا، الأغلبية الساحقة من المواطنين في بلدنا، تحلينا بالحذر والعقل والمسؤولية تجاه الآخرين". وحذرت المواطنين من شعور زائف بالأمان، وقالت: "يعتقد بعض الناس الآن أن الخطر لم يكن كبيراً في البداية بسبب عدم حدوث المعاناة الجماعية الكبيرة. هذه مغالطة!“، مضيفة أنه عند النظر إلى دول صديقة سيتضح أن هذا كان من الممكن أن يحدث. كما أشارت ميركل إلى برامج المساعدة الحكومية القائمة وأعلنت المزيد من الدعم، وقالت: "بالطبع هذه المساعدات الطارئة ليست كافية".

عدد الوفيات في العالم يتجاوز الـ 362 ألف حالة

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بأكثر من  362 الف شخص حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد وضعته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الجمعة. وسُجّلت رسميّاً أكثر من 5,862,890 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافي من بينهم 2,420,600 شخص على الأقل.

ولا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصاً إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع 102,201 وفاة من أصل 1,731,035 إصابة. وتعافى ما لا يقل عن 399,991 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، تأتي بريطانيا بتسجيلها 38161 وفاة من أصل 271,222 إصابة، تليها إيطاليا مع 33229 وفاة من أصل 232,248 إصابة، وفرنسا مع 28714 وفاة من أصل 186,797 إصابة.

وأصبحت البرازيل الخامسة بين الدول التي سجّلت أعلى معدّلات وفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، إذ أحصت ما مجموعه 27,878 وفاة، بحسب ما أفادت وزارة الصحّة الجمعة، لتتقدّم بذلك على إسبانيا. وقد تُوفّي 1,124 شخصاً بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في البرازيل التي شهدت أيضًا عددًا قياسيًّا من الإصابات بلغ 26,928 خلال يوم واحد، ليرتفع الإجماليّ منذ بدء الوباء إلى 465,166 إصابة.

ومن حيث عدد الوفيّات، قد تتجاوز البرازيل في وقت قريب فرنسا التي سجّلت 28,714 حالة وفاة.

وسجلت السلطات الصحية الروسية خلال الساعات الـ 24 الماضية 181 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، بعد قفزة قياسية بـ 232 وفاة في اليوم السابق. وأكدت غرفة العمليات الخاصة بمحاربة انتشار فيروس كورونا في روسيا اليوم السبت في تقريرها اليومي أن حصيلة ضحايا الوباء في البلاد أصبحت بذلك 4555 حالة وفاة.

وأعلنت الغرفة عن رصد 8952 إصابة جديدة بالفيروس، ما يمثل ارتفاعاً طفيفا لليوم الثالث على التوالي (مقارنة بـ 8572 إصابة أمس الجمعة و8371 إصابة أول أمس الخميس و8338 إصابة الأربعاء)، بحسب قناة "روسيا اليوم". وارتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات التي تم تسجيلها في البلاد منذ بداية الجائحة إلى 396575، بما في ذلك224551 حالة نشطة.

خ.س/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)