أحدث أعراض لقاح كورونا .. تغيرات مؤقتة في الطمث! | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 17.05.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

أحدث أعراض لقاح كورونا .. تغيرات مؤقتة في الطمث!

أشارت بيانات جديدة إلى أن حصول تغييرات على طبيعة الدورة الشهرية لدى النساء ممن حصلن على لقاح فيروس كورونا، ولكن هذا لا يعدو كونه أكثر من عارض جانبي.

نشرت الدورية الطبية البريطانية بيانات تشير إلى أن تسجيل حوالي 958 حالة عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الحصول على لقاح كورونا، اعتباراً من الخامس من  أبريل/ نيسان. وذكرت المجلة أنه تم تسجيل ضعف حالات عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الحاصلات على تطعيم "أسترازنيكا" مقابل اللواتي حصلن على لقاح "بيونتك/ فايزر".

وتوقعت الدورية أن تكون الأرقام الفعلية للحالات أعلى بكثير من المسجلة، إذ أن العديد من النساء في سياق ثقافي مختلف قد يشعرن بعدم الارتياح للحديث عنه، أو ربما لم يعتقدن أنه متعلق باللقاح، أو لم يتم تشجيعهن من الأطباء على تقديم تقرير رسمي حول أي تغير بعد اللقاح.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن هذه الأرقام ظهرت بعد قيام عالمة الأنثروبولوجيا الطبية، الدكتورة كيت كلانسي، بمشاركة تجربتها عبر "تويتر" حول مرورها بحيض غزير على غير العادة، بعد حصولها على لقاح "موديرنا"، فتلقت ردوداً على تغريداتها لعشرات النساء اللواتي مررن بنفس التجربة.

هذه الردود دفعت كلانسي وزميلتها السابقة، الدكتورة كاثرين لي، إلى جمع بيانات لتوثيق تجارب الناس، والتي أظهرت أن بعض النساء اللواتي انقطع حيضهن، إلى جانب من يتناولن هرمونات توقف الدورة الشهرية، قد أبلغوا عن حدوث نزيف بعد الحصول على اللقاح.

ولا يُعرف حتى الآن ما هي العلاقة المحتملة بين اللقاحات وعدم انتظار الدورة الشهرية، أو غزارة نزيفها، ولكن يميل العلماء للاعتقاد أن السبب يعود إلى الجهاز المناعي في بطانة الرحم، وحدوث رد فعل جسدي على اللقاح، كما صرحت أخصائية المناعة الإنجابية في جامعة "إمبريال كوليدج" في لندن، فيكتوريا ميل، لـ"بي بي سي".

وتضيف ميل أنه لا يجب أن تكون هذه التغييرات مدعاة قلق، ولكن من الضروري إجراء دراسات حول تأثير اللقاح على الدورة الشهرية، كي تعرف النساء ما الذي يجب توقعه.

م.ش/ ي.أ