″أجمل″ شرطية ألمانية في موقف صعب .. فما هو؟ | عالم المنوعات | DW | 07.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"أجمل" شرطية ألمانية في موقف صعب .. فما هو؟

بلغ عدد متابعي الشرطية الألمانية الحسناء أدريانه كولزار أكثر من نصف مليون متابع على حسابها الخاص على إنستغرام. غير أن نجوميتها على مواقع التواصل وضعتها في موقف صعب أمام رؤسائها في العمل، وعليها الآن اتخاذ قرار مصيري.

انتشرت صور الشرطية الألمانية الحسناء "أدريانه كولستار" (34 عاماً) بشكل هستيري على مواقع التواصل الاجتماعي. وحظيت بشعبية كبيرة لجمالها، وقوامها الرياضي ونصائحها الغذائية، إذ بلغ عدد متابعيها على حسابها في موقع إنستغرام أكثر من نصف مليون متابع. وأصبحت شخصية مؤثرة، ومشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقوم الشرطية الشقراء، التي أطلق عليها لقب "أجمل شرطية في ألمانيا" منذ عامين، بالاهتمام بلياقتها البدنية في صالة الألعاب الرياضية، ومشاركة صورها باستمرار مع متابعيها سواء باللباس الرياضي أو ملابس السباحة، وغير ذلك بالإضافة إلى مقاطع فيديو على حسابها على موقع اليوتيوب. وفقاً لما نشره موقع صحيفة "ت تست".

وكانت أدريان قد حصلت على إجازة لمدة 6 أشهر دون أجر من عملها كشرطية في مدينة دريسدن في ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا، تفرغت خلالها لشغفها كعارضة رياضية على موقع إنستغرام، وشاركت كثيراً من الصور لها في رحلتها حول العالم تمارس الرياضة أو تروج للغذاء الصحي. وأكدت في منشوراتها على أنها تنفق من مدخراتها، وما تجنيه من نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أن حصلت على الإجازة وبدأت تجوالها.

والآن، بعد أن شارفت إجازتها غير المدفوعة على الانتهاء، يتوجب عليها العودة إلى العمل كشرطية اعتباراً من  كانون الثاني/ يناير 2019. غير أنها في الوقت الحالي تواجه موقفاً صعباً بعد اجتماعها الأخير مع رؤسائها في العمل، حيث خيرت أدريان بين متابعة عملها كشرطية بدوام كامل، أو أن تستقيل. إذ لا يسمح لها بالحصول على المزيد من الإجازات، لأن الشرطة المحلية في دريسدن بحاجة ماسة للمزيد من عناصر الشرطة. ويتوجب على أدريانه اتخاذ قرار نهائي والاختيار بين مواصلة عملها كشرطية، وبين نشاطها كعارضة على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يوم الاثنين القادم (10 كانون الأول/ ديسمبر). 

ر.ض/ ع.خ

مختارات

إعلان