أبطال أوروبا: فولفسبورغ يفاجيء ريال مدريد بثنائية نظيفة | عالم الرياضة | DW | 06.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

أبطال أوروبا: فولفسبورغ يفاجيء ريال مدريد بثنائية نظيفة

عانى ريال مدريد من أول هزيمة له بدوري الأبطال هذا الموسم عندما خسر بشكل مفاجئ أمام فولفسبورغ الألماني بهدفين في ذهاب دور الثمانية. من جانبه وضع مانشستر سيتي قدما في المربع الذهبي بتعادله الثمين مع مضيفه باريس سان جيرمان.

أصبح ريال مدريد الأسباني مهددا بفقدان حلمه في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشر في تاريخه بعدما تلقى خسارة مفاجئة صفر / 2 أمام مضيفه فولفسبورغ الألماني في ذهاب دور الثمانية للمسابقة اليوم الأربعاء (السادس من نيسان/ أبريل 2016).

ولم يقدم ريال مدريد، المنتشي بفوزه 2 / 1 على غريمه التقليدي برشلونة يوم السبت الماضي، العرض المنتظر، بعدما ظهر نجومه بعيدين تماما عن مستواهم المعتاد ليتلقى خسارة مستحقة ربما تكلفه الخروج مبكرا من البطولة.

وجاء هدفا المباراة في الشوط الأول، حيث سجل ريكاردو رودريغيز الهدف الأول لفولفسبورغ في الدقيقة 18 من ركلة جزاء مثيرة للجدل، فيما أضاف ماكسيمليان أرنولد الهدف الثاني في الدقيقة 25.

وبات الريال مطالبا بالفوز بثلاثية بيضاء في لقاء العودة الذي سيقام في معقله ملعب سانتياغو برنابيو يوم الثلاثاء المقبل إذا أراد الاستمرار في البطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها. في المقابل، أصبح يكفي فولفسبورغ، الذي يحتل المركز الثامن في ترتيب الدوري الألماني (بوندسليغا) حاليا، الخسارة بهدف نظيف على الأقل لتحقيق المفاجأة والإطاحة بالفريق الملكي من المسابقة.

سيتي يحرج سان جيرمان ويقترب من المربع الذهبي

UEFA Champions League - Paris Saint-Germain vs. Manchester City

باتت مهمة إبراهيموفيتش وزملائه في مباراة الإياب صعبة جدا.

وضع مانشستر سيتي الإنجليزي قدما في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتعادله المثير والثمين 2 / 2 مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم في ذهاب دور الثمانية للبطولة على استاد بارك دو برنس (حديقة الأمراء) في العاصمة الفرنسية باريس. وبذلك صعب سيتي في مشاركته الأولى في ربع نهائي البطولة بالتالي المهمة على سان جرمان الباحث عن فك عقدة الدور ربع النهائي في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وضرب مانشستر سيتي بمعظم التوقعات عرض الحائط وانتزع تعادلا غاليا خارج ملعبه ليقترب خطوة هائلة من التأهل للمربع الذهبي للمرة الأولى في تاريخه. إذ يحتاج للفوز بأي نتيجة أو التعادل السلبي أو التعادل 1 / 1 في مباراة الإياب على ملعبه ليعبر إلى المربع الذهبي على حساب سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي.

وحملت المباراة نكهة خليجية إذ تملك النادي الباريسي مجموعة قطر للاستثمارات منذ 2011، والنادي الإنجليزي ليزي مجموعة أبو ظبي المتحدة للاستثمار برئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان منذ 2008، وقد ضخت المؤسستان ملايين الدولارات لتعزيز صفوف الفريقين وقيادتهما إلى العديد من الألقاب المحلية.

وللمرة الثانية على التوالي يواجه سان جرمان عقبة فريق إنجليزي بعد أن أطاح بتشلسي في الدور السابق بفوزه عليه ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة 2-1، علما بأن تشلسي حرم الفريق الباريسي من بلوغ دور الأربعة الموسم قبل الماضي (3-1 ذهابا في باريس وصفر-2 إيابا في لندن).

أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)


مختارات