أئمة من أجل اﻻندماج في ألمانيا | خاص: العراق اليوم | DW | 23.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

أئمة من أجل اﻻندماج في ألمانيا

اعتباراً من 21 سبتمبر/ أيلول تبدأ الجولة الثانية من الدورات اللغوية واﻻجتماعية التي يتلقاها 15 إماماً من أئمة المساجد الإسلامية في ألمانيا ضمن مشروع "أئمة من أجل اﻻندماج". يتطلع المشروع إلى تمكين اﻷئمة من التعرف على اﻻحتياجات الخاصة والمشاكل التى تواجه المسلمين أثناء اﻻندماج فى ألمانيا، وكذا تقديم الحلول وتقديم المساعدة عند الحاجة.

تنطلق الدورات الجديدة فى مدن هانوفر وكارلسروهه وفرانكفورت حيث ينضم للمشروع أئمة من المناطق المحيطة بهذه المدن، ويتلقون دورات في اللغة الألمانية ودورات خاصة بالدراسات الاجتماعية تشتمل على زيارات يقوم بها اﻷئمة إلى منشأت رسمية، وذلك لكى يدعموا أنفسهم بشبكة من الاتصالات.

قام بتطوير مشروع "أئمة من أجل اﻻندماج" المكتب اﻻتحادى لشؤون الهجرة واللاجئين بالاشتراك مع معهد جوته واﻻتحاد التركى اﻹسلامى. كما جاءت نتيجة الدورات اﻷولى التي أقيمت في نورنبيرج وكولونيا إيجابية للغاية.

من جانبه صرح هانز جورج كنوب، سكرتير عام معهد جوته أنه تبين فى أول دورتين أمر هام وهو أن اﻷئمة يعتبرون أن من واجبهم الاطلاع على كافة أوجه الحياة المحلية باﻻضافة إلى اﻻندماج ضمن شبكة اتصالات وكذلك الإقدام على حوار مفتوح فى كافة اﻻتجاهات.

كما أضاف إرفن شندلر رئيس مجموعة اﻻندماج فى المكتب اﻻتحادى أنه أتيح اﻵن للأئمة الذين انضموا للدورة الاولى اﻻستفادة من المعرفة واﻻتصالات التي تم اكتسابها خاصة فى التعامل مع مجالس اﻻتحادات في المناطق التابعين لها مما يفيد مسلمي هذه المناطق ومن أجل اﻻندماج في المجتمع الألماني. وقال " أنا على قناعة بأن هذا المشروع سوف يؤتى ثماره على المدى الطويل وسوف يتم فى المدن الثلاثة الأخرى بنجاح."

أما سعدى أرسلان رئيس اﻻتحاد التركى اﻹسلامى فقد أكد قائلا: "إن تدريب اﻷئمة على اللغة اﻷلمانية يعد خطوة هامة ويسّهل على اﻷئمة عملهم، كما يسّهل على مواطنيهم حياتهم اليومية."

وسوف يتم اﻻحتفال بتخريج اﻷئمة الذين شاركوا فى الدورتين اﻻسترشاديتين اﻷوليين فى نورنبيرج وكولن فى 27 أكتوبر/ تشرين أول 2010 فى المقر الرئيس لمعهد جوته حيث يقدمون عرضا لما حصّلوه من مادة علمية.

الدورات التدريبية

يذكر أن كل دورة اندماج تضم 15 إماماً تابعاً للاتحاد التركى اﻹسلامى من الدوائر المحيطة للمدن التي تقام فيها الدورات ويحصل كل مشارك على 500 ساعة لدراسة اللغة اﻷلمانية إلى جانب عمله. كما تتضمن خطة التدريب 12 يوماً تدريبياً فى موضوعات التاريخ والثقافة والتواصل الثقافى مثل الحياة اليومية فى ألمانيا والتنوع الدينى والهجرة والتعليم والتدريب والعمل الجماعى. و خلال فترة هذا المشروع التي ستمتد لثلاث سنوات سوف يتلقى نحو 130 إماماً تدريبهم من خلال تسع دورات فى مدن مختلفة فى أنحاء ألمانيا.

مصدر النص معهد غوته

مواضيع ذات صلة