40 قتيلا ومئات الجرحى في التفجير الانتحاري في كابول | أخبار | DW | 19.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

40 قتيلا ومئات الجرحى في التفجير الانتحاري في كابول

هاجم انتحاري بسيارة ملغومة من حركة طالبان مكاتب حكومية في العاصمة الأفغانية مما أدى إلى مقتل 40 شخصا وإصابة المئات في أول هجوم تتعرض له كابول منذ أن أعلنت الحركة بدء هجوم الربيع قبل أسبوع.

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير قاتل وقع صباح اليوم الثلاثاء (19 أبريل/نيسان 2016) في العاصمة الأفغانية كابول واستهدف على ما يبدو جهاز الاستخبارات. وقال مسؤول في الإدارة الوطنية للأمن طلب عدم كشف هويته إن :"40 شخصا على الأقل من العاملين في الإدارة قتلوا". كما قال إسماعيل قواصي، المتحدث والمستشار في وزارة الصحة، إن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ما لا يقل عن 327 شخصا. وأشار المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي إلى أنه "من المحتمل أن تكون حصيلة الضحايا مرتفعة نظرا لأن المنطقة كانت مكتظة في ذلك الوقت من الصباح".

وهز انفجار قوي ناجم عن سيارة مفخخة كابول وتبعه قتال عنيف أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الأشخاص، كما أعلن الرئيس الأفغاني بعد أسبوع على إطلاق المتمردين "هجوم الربيع" السنوي.

ويشكل هذا الهجوم في حي مكتظ بالسكان أول هجوم كبير تنفذه طالبان في كابول منذ أن أعلنت الحركة عن بدء موسم القتال هذه السنة. وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني في بيان "ندين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الذي وقع في حي بولي محمود خان في كابول والذي أسفر عن استشهاد العديد من مواطنينا وإصابة آخرين". وأضاف "مثل هذه الاعتداءات الارهابية لن تضعف إرادة وتصميم قوات الأمن الأفغانية على محاربة الإرهاب".

واستهدف الهجوم على ما يبدو مبنى الإدارة العاشرة الذي يضم وحدة حماية الشخصيات المهمة للغاية، وهي تابعة للإدارة الوطنية للأمن، وتوفر الأمن لكبار المسؤولين الأفغان في العاصمة. كما أفادت تقارير بوقوع إطلاق نار عقب التفجير. وكانت طالبان قد أعلنت الأسبوع الماضي بدء عمليات الربيع ، قبل أن تشن هجمات منسقة في عدة أقاليم. وكان هجوم اليوم هو الأول في العاصمة كابول منذ هذا الإعلان.

ش.ع/ح.ح (د.ب.أ، رويترز)

مختارات