40 جريحا بسبب عراك في مخيم كاليه العشوائي شمال فرنسا | أخبار | DW | 27.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

40 جريحا بسبب عراك في مخيم كاليه العشوائي شمال فرنسا

أكد مسؤولون محليون في فرنسا أن 40 شخصا أصيبوا بجروح جراء عراك بين نحو 200 من اللاجئين الافغان والسودانيين في مخيم كاليه العشوائي شمال فرنسا. ويقيم أكثر من 4 ألاف مهاجر في المخيم وضواحيه، على أمل الوصول إلى بريطانيا.

default

ارشيف

ذكرت السلطات المحلية اليوم الجمعة (27 مايو/ أيار 2016) أن 40 شخصا أصيبوا في شجار في مخيم للاجئين بشمال فرنسا. وتورط في الشجار ما بين 200 و300 مهاجر، بعضهم كان يحمل عصي أو حجارة. وقالت السلطات في منطقة "باد-دو- كاليه" إن الشجار الذي اندلع خلال توزيع الطعام أمس الخميس كان بين أشخاص من أفغانستان والسودان. وتدخل 400 شرطي لوقف القتال. وأصيب 33 مهاجرا بالإضافة إلى اثنين من رجال الشرطة وخمسة عمال إغاثة. وقالت السلطات إن أحد عمال الإغاثة الذي كان يعمل لصالح منظمة "في أكتيف" للإغاثة أصيب إصابات خطيرة. ولكن لم يتعرض أحد لإصابات تهدد الحياة.

وفتحت السلطات المحلية في كاليه تحقيقا "في أعمال عنف متعمدة بأسلحة". ونفت السلطات أن يكون أحد المهاجرين قد جرح بسلاح ناري. ويقيم نحو 4 آلاف مهاجر، بحسب سلطات كاليه، و5 آلاف بحسب منظمات، في مخيم كاليه وجواره، على أمل الوصول إلى بريطانيا.

ووقعت العديد من الاشتباكات في المخيم الذي يقيم فيه لاجئون ومهاجرون من أفغانستان والشرق الأوسط والسودان والقرن الإفريقي. وفي منتصف آذار/مارس الماضي جرح 19 مهاجرا في اشتباكات بين لاجئين أفغان وسودانيين.

هـ.د/ ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان