30 مذكرة توقيف بحق طالبي لجوء اشتبكوا مع الشرطة في بافاريا | معلومات للاجئين | DW | 15.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

30 مذكرة توقيف بحق طالبي لجوء اشتبكوا مع الشرطة في بافاريا

مثل عشرات الأشخاص من طالبي اللجوء أمام قاض التحقيق في أوغسبورغ الخميس بسبب احتجاجهم بشكل عنيف ضد عملية كانت تقوم بها الشرطة في ولاية بافاريا لترحيل طالب لجوء، رُفِضَ طلبه.

أصدرت النيابة العامة في أوغسبورغ بألمانيا اليوم (الخميس 15 مارس/ آذار 2018) 30 مذكرة توقيف بحق سكان مركز لإيواء طالبي اللجوء في مدينة دوناوفورت بولاية بافاريا بجنوب البلاد، وذلك بعد قيامهم باحتجاجات عنيفة ضد عملية كانت تقوم بها الشرطة في تلك المدينة أمس الأربعاء. وتضمنت الاحتجاجات اتلاف قطع أثاث بمركز الإيواء وإحداث أضرار تبلغ قيمتها آلاف اليوروهات، حسب بيان للشرطة، كما ألقى هؤلاء على الشرطة أشياء من بينها زجاجات فارغة وكرسي لكنها لم تصب أحدا من رجال الشرطة.

وقالت الشرطة في مدينة أوغسبورغ إن معظم هؤلاء الرجال من دولة غامبيا في غرب أفريقيا، وأنهم قاوموا محاولة رجال الشرطة أمس الأربعاء اعتقال طالب لجوء - رفض طلبه- للترحيل من مكان إقامتهم في بلدة دوناوفورت البافارية.

وتراجعت الشرطة طلبا للدعم، ثم اشتبكت مع المجموعة مرة أخرى خلال محاولة ثانية لاعتقال الرجل، الذي كان من المقرر ترحيله. واعتُقل اثنان وثلاثون رجلاً أعمارهم بين 17 و33 عاماً، ولكن أُفرج عن اثنين منهم في وقت لاحق ووضعا في مسكن مختلف.

وكثفت السلطات الألمانية جهودها لترحيل طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم في العام الماضي وسط تزايد الانتقادات لتدفق اللاجئين والمهاجرين إلى ألمانيا التي بلغت ذروتها في عام 2015.

ص.ش/ ي. ب (د ب أ)

مختارات