29 تهمة فدرالية قد توجّه لمنفّذ هجوم بيتسبرغ الأمريكية | أخبار | DW | 28.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

29 تهمة فدرالية قد توجّه لمنفّذ هجوم بيتسبرغ الأمريكية

من المنتظر أن يتمّ توجيه 29 تهمة فدرالية قد تصل عقوبتها إلى الإعدام لمنفذ هجوم بيتسبرغ. وتنديد دولي بأعنف هجوم معادٍ للسامية في تاريخ الولايات المتحدة، استهدف كنيسا وراح ضحيته 11 شخصا وإصابة آخرين.

أعلنت السلطات الأمريكية توجيه 29 تهمة فدرالية إلى روبرت باورز الذي أطلق النار أمس السبت (27 أكتوبر/ تشرين الأول)، داخل كنيس بمدينة بيتسبرغ الأمريكية مما أسفر عن مقتل 11 شخصاً وإصابة ستة آخرين، في أعنف هجوم دموية معادٍ للسامية في تاريخ الولايات المتحدة.

وتمّ بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنكيس الأعلام إلى غاية يوم الأربعاء فوق المباني الرسمية والحكومية والعسكرية داخل الولايات المتحدة وخارجها حداداً على أرواح ضحايا هذا الهجوم.

ومن بين التهم الـ29 الموجهة للجاني،11 تهمة تتعلق بعرقلة ممارسة معتقدات دينية أدت إلى الموت و11 تهمة تتعلّق باستخدام سلاح ناري لارتكاب جريمة قتل. وقد تصل العقوبات إلى غاية الحكم عليه بالإعدام وفق وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز.

Pennsylvania USA Kriminalität l Trauer nach Schüssen an Synagoge in Pittsburgh (Reuters/J. Altdorfer

)

مسيرات حزن بعد الحادث المروع الذي استهدف كنيسا يهوديا في بيتسبرغ بالولايات المتحدة.

وكان منفذ العملية، المدعو روبرت باورز، قد اعتقلته الشرطة عقب تبادل لإطلاق النار معها، اصيب خلالها أربعة من عناصر الأمن إلى جانب منفذ العملية الذي نقل فيما بعد إلى المستشفى لتلقي العلاج. واقتحم باورز قرابة الساعة العاشرة صباحا (14,00 ت غ) معبد "شجرة الحياة" اليهودي أثناء إحياء مصلّين يهود داخله حفلاً دينياً بمناسبة ولادة طفل، وراح يطلق النار على من بداخله صائحاً بأعلى صوته "يجب على كل اليهود أن يموتوا"، بحسب وسائل إعلام محلية.

تنديد دولي

وفي ردّ فعله، ندّد الرئيس ترامب بالهجوم، وقال إنّه عندما بلغه نبأ الهجوم فكّر بإلغاء تجمع انتخابي مقرر السبت قبل الانتخابات التشريعية النصفية في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، لكنه قرر في نهاية المطاف عقده، مقررا الذهاب إليه و"وقلوبنا حزينة، لكننا سنذهب إليه". وقال مخاطبا أنصاره "علينا أن نقف إلى جانب إخواننا وأخواتنا اليهود لنهزم معاداة السامية وقوى الكراهية". كما أعلنت ابنته إيفانكا ترامب التي اعتنقت اليهودية أن أميركا "أقوى" من أعمال "رجل منحط وطائفي معاد للسامية".

وفي إسرائيل ندد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بهجوم "معاد للسامية مروع"، كما جاء على لسان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في تصريح مقتضب نشره على تويتر الناطق باسم الحكومة "علينا جميعاً الوقوف بكل عزم ضد معاداة السامية، أينما كان".

وأكدت ميركل التي تشهد بلادها عودة للتيار المعادي للسامية إنّها تفكّر بعائلات القتلى وتتمنى "للجرحى أن يتحلّوا بالقوة وأن يتماثلوا للشفاء".

وتوالت التنديدات من العديد من عواصم الدول الغربية، بينما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان له إنه "يشعر بصدمة شديدة" بسبب الحادث، مضيفا "أن الطلقات التي أطلقت اليوم في بيتسبرغ تمثل ذكرى أليمة للعداء المستمر للسامية".

و.ب/ م.س(د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات