18 مليون يورو مساعدات ألمانية لحماية الحدود الليبية التونسية | أخبار | DW | 15.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

18 مليون يورو مساعدات ألمانية لحماية الحدود الليبية التونسية

18مليون يورو مساعدات ألمانية لدعم المجهودات الدولية لمراقبة الحدود التونسية الليبية ضد المهربين والإرهابيين. هذا ما يتعلق بالشطر الليبي فقط، أما التونسي فخصصت برلين ما مجموعه 34 مليون يورو.

كشفت صحيفة "نويه أوسنابروكه تسايتونغ" في عددها الصادر صباح اليوم الخميس (15 نوفمبر/ شباط 2018)، أن الحكومة الألمانية قدمت نحو 18 مليون يورو  لتعزيز حماية الحدود الليبية التونسية ضد الإرهابيين والمهربين. واستندت الصحيفة في تقريرها إلى ردّ برلين بشأن مسائلة خطية من قبل حزب اليسار (معارضة) بهذا الشأن.

وستخصص هذه المساعدات لإنشاء أنظمة إلكترونية متطورة لمراقبة الحدود عبر أجهزة مثبتة ومحمولة. كما سيتم إنشاء مراكز مراقبة جديدة تابعة للشرطة وللجيش في عمق الصحراء.

والهدف من ذلك توسيع الشطر الأول لنظام المراقبة الذي أنشأته الولايات المتحدة على الحدود الليبية، لكي يمتد إلى غاية منطقة برج الخضرة في منطقة تيطاون التونسية والواقعة على الحدود الليبية الجزائرية. وإلى غاية اللحظة، لم يعرف حجم النفقات المخصصة لهذا البرنامج في ليبيا.

وكانت الحكومة الألمانية قد تعهدت في وقت سابق بتقديم مبلغ 34 مليون يورو على شكل أجهزة عسكرية وتقنية متطورة لتونس. وذلك في إطار برنامج ألماني تونسي مشترك لحماية الحدود. وحسب ذات الصحيفة قدمت ألمانيا بالفعل سبعة ملايين يورو كدفعة أولى.

ولأن مُصدِّر أجهزة المراقبة هذه، شركة  NightOwl M"" الألمانية ومقرها ميونيخ، وصف نائب في كتلة اليسار أندريه هونكو المشروع بأنه سيكون "محركا قويا لتجارة أنظمة المراقبة الأوروبية". 

و.ب/ح.ع.ح (أ ب د، ك ن أ) 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان