يورغن كلوب.. محبوب جماهير ألمانيا وكابوس أنديتها! | عالم الرياضة | DW | 02.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

يورغن كلوب.. محبوب جماهير ألمانيا وكابوس أنديتها!

الألماني يورغن كلوب من أكثر الشخصيات الرياضية المحبوبة في بلده. لكنه منذ غادر دورتموند وتولى تدريب فريق ليفربول وهو يصيب الجماهير الألمانية بحالة من الحزن، والسبب هو تفوقه على أندية بلده في مواجهة الريدز.

لأول مرة تترك جماهير بايرن ميونيخ مدرجات ملعب أليانز أرينا قبل انتهاء مباراة لفريقها بهذا الشكل، الذي وقع أمس في مباراة ليفربول في كأس أودي لكرة القدم، حيث خسر بايرن صفر-3 على ملعبه، وكان يمكن أن تزيد الحصيلة لولا صافرة النهاية.

حرم فريق "الريدز" (ليفربول) النادي البافاري من الصعود للمباراة النهائي لكأس أودي، الذي اعتاد الفوز بها، فالبطولة، التي تقام كل سنتين منذ عام 2009، فاز بها بايرن ثلاث مرات، وفاز بها برشلونة مرة واحدة.

الخسارة جعلت أولي هونيس رئيس النادي يغادر الملعب حزينا دون أية تصريحات، في منظر يختلف تماما عن لقاء ودي أيضا جمع بين بايرن وليفربول على الملعب الأولمبي في ميونيخ قبل 30 عاما، حينما فاز البافاري على ليفربول 3-2، في مباراة إعتزال شقيقه الأكبر منه بعام، ديتر هونيس.

Fußball Audi Cup 2017 FC Bayern München - FC Liverpool (picture-alliance/Sven Simon/F. Hoermann)

ليفاندوفسكي وآلابا ورودريغيز، والهزيمة أمام ليفربول واضحة على وجوههم

كلوب لا يعرف شيئا اسمه مباراة ودية

لكن "تنكيد" يورغن كلوب مدرب ليفربول على أندية بلاده لا يقتصر على بايرن، فقبلها بثلاثة أيام أفسد كلوب احتفال نادي السيدة العجوز "هيرتا برلين" بمرور 125 عامه على تأسيسه. حيث تغلب أشبال كلوب وعلى رأسهم الدولي المصري محمد صلاح والقائد فيليبى كوتينيو، على هيرتا برلين السبت الماضي في العاصمة الألمانية بثلاثة أهداف لصفر أيضا.

وكان كلوب قد تمنى لهرتا برلين قبل المباراة "الصحة وامتلاء المدرجات"، وهو ما حدث بالفعل فقد حضر لمشاهدة المباراة 50 ألف متفرج في الملعب الأولمبي في برلين. وفي ميكروفون الملعب قال كلوب "بال (دارداي، مدرب برلين) أقدره كثيرا، وهو لا يعرف كلمة مباراة ودية، وأنا أيضا لا أعرفها."

وبعد خسارة بايرن أمام ليفربول بنفس النتيجة أمس، نشر هيرتا برلين على صفحته في تويتر صورة للوحة نتيجة مباراة مع "الريدز"، قبل أيام وكتب موجها كلامه لبايرن "ارفع رأسك، يا عزيزي بايرن ميونيخ. في مواجهة ليفربول بإمكان المرء في مرحلة الاستعدادات أن يستقبل عددا من الأهداف، وهذا لا يعني شيئا."

ورغم إفساد كلوب فرحة بايرن بكأس أودي وهيرتا برلين بعيد ميلاه، إلا أن كل ذلك كان وديا، ولا يقاس بما فعله مع ناديه السابق دورتموند، حينما عاد إليه أول مرة في منتصف أبريل/ نيسان العام الماضي، وفاز عليه 4-3 ليحرمه من الصعود إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ". ورغم فوز كلوب على ناديه السابق كانت الجماهير سعيدة برؤيته مرة أخرى في ملعب "سيغنال إدونا بارك"، فمهما كان يبقى، يورغن كلوب محبوب الجماهير وواحدا من أقرب الرياضيين إلى قلوب الألمان.

صلاح شرارة

مختارات

إعلان