يلديريم يقدم تشكيلته الحكومية ببصمات أردوغانية | أخبار | DW | 24.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

يلديريم يقدم تشكيلته الحكومية ببصمات أردوغانية

أعلن بن علي يلدريم، رئيس الوزراء التركي الجديد، عن تشكيلته الحكومية التي ضمت حلفاء لأردوغان، ومن أبرز ملامحها استبدال فولكان بوزكير الدبلوماسي الذي فاوض على الاتفاق التركي-الأوروبي.

أعلن رئيس الوزراء التركي الجديد بن علي يلديريم الثلاثاء (24 أيار/ مايو 2016) تشكيلة حكومية تضم حلفاء للرئيس رجب طيب أردوغان، بعد يومين فقط من تكليفه.

ووافق أردوغان على التشكيلة الحكومية الجديدة حيث يحتفظ وزير لخارجية مولود جاوش أوغلو بحقيبة الخارجية ويبقى محمد شيمشيك نائبا لرئيس الوزراء مكلفا الاقتصاد.

والتغيير الأبرز كان في تعيين عمر جيليك الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم وزيرا للشؤون الاوروبية بدلا من فولكان بوزكير الدبلوماسي الذي تفاوض على الاتفاق المثير للجدل المبرم في 18 آذار/ مارس مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

واحتفظ بيرات البيرق صهر أردوغان بحقيبة الطاقة فيما أعيد تعيين أفكان ألا وزيرا للداخلية في وقت شهدت فيه تركيا هذه السنة اعتداءات دموية نسبت إلى المتمردين الأكراد وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان يلديريم (60 عاما) الذي انتخب أول أمس الأحد رئيسا لحزب العدالة والتنمية قد أعلن على الفور انه سيعمل من اجل الانتقال إلى نظام رئاسي يرغب الرئيس التركي في اعتماده في البلاد.

في المقابل قال دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض اليوم الثلاثاء إنه يعارض بشدة تطبيق نظام رئاسي في البلاد قائلا إنه سيؤدي في نهاية الأمر إلى الاستبداد وسيكلف البلاد غاليا على المدى الطويل.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم يأمل أن يحصل على دعم حزب الحركة القومية في البرلمان لتعديل الدستور وتطبيق نظام رئاسي أو -كإجراء مؤقت- نظام يسمح لرئيس البلاد بأن يحتفظ بصلاته بحزبه. وقال بهجلي أمام البرلمان إنه يعارض بشدة كلا النظامين.

ويعاني حزب الحركة القومية صراعا على رئاسة الحزب بعد أن بدأ مئات من أعضائه مساعي للإطاحة ببهجلي الذي تزعم الحزب معظم الوقت خلال العقدين الأخيرين.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان