يلدريم يحذر وزير خارجية ألمانيا من التدخل في شؤون تركيا | أخبار | DW | 25.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

يلدريم يحذر وزير خارجية ألمانيا من التدخل في شؤون تركيا

في آخر تصعيد بالتصريحات ضد ألمانيا حذر مسؤولون أتراك وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل بـ "عدم التدخل" في شؤون تركيا. التعليق جاء ردا على تصريحات الوزير الألماني بقوله "لا يمكن قضاء عطلة في تركيا حاليا بضمير مرتاح".

هاجم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وزير الخارجية الألماني  زيغمار غابرييل قائلا: لا تتدخل في الشؤون الداخلية لتركيا. وقال يلدريم في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول الرسمية: "اهتم بشؤونك. اهتم بشؤون بلدكم. لا تحاول أن تفرض نفسك على تركيا. لا يستطيع أحد أن يفرض نفسه على تركيا".

وكان وزير الخارجية الألماني غابرييل، قد أدلى بتصريحات للقناة للثانية في التليفزيون الألماني "تسي دي إف" وصحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار، قال فيها إن تركيا لن تستطيع أبدا أن تشارك في مفاوضات جادة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي طالما ظل رجب طيب أردوغان رئيسا لتركيا. وقال لقناة "تسي دي أف" إن الزعيم المحافظ "يبعد تركيا عن أوروبا".

وقال غابريل مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم ( الجمعة 25 آب/ أغسطس 2017)  ردا على سؤال حول ما إذا كان بإمكانه أن يوصي شخصيا مواطنيه بقضاء عطلة في تركيا: "لا يمكن فعل ذلك (قضاء عطلة في تركيا) حاليا بضمير مرتاح"، وذلك في إشارة منه إلى مخاطر التعرض للاعتقال في تركيا، مضيفا أن كل فرد عليه أن يدرس مثل هذا القرار جيدا، وقال: "لا يمكننا اتخاذ القرار كدولة بالنيابة عن أحد".

وفي مؤتمر صحفي، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو إن "ألمانيا يجب أن تكون أكثر حرصا فيما يتعلق بكيفية الحفاظ على علاقاتها مع دولة مثل تركيا".  وأضاف أن "الشعبوية (حسب قوله) قبل إجراء أي انتخابات ليست في مصلحة أي شخص".

ع.أ.ج/ ع.خ (د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان