″ولاية سيناء″ تتبنى الهجمات الدامية ضد الجيش المصري في سيناء | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"ولاية سيناء" تتبنى الهجمات الدامية ضد الجيش المصري في سيناء

أعلن تنظيم "أنصار بيت المقدس" الإسلامي المتطرف الذي أصبح يسمي نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنيه الاعتداءات الدامية في شمال سيناء التي خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات الأمن والمهاجمين.

تبنى تنظيم "أنصار بيت المقدس" الإسلامي المتطرف الذي أصبح يسمى نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بداعش إعلاميا، في بيان اليوم (الأربعاء الأول من يوليو/ تموز 2015) الهجمات المتزامنة على حواجز ومواقع للجيش المصري في شبه جزيرة سيناء المضطربة.

وقال التنظيم في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي "تمكن أسود الخلافة في ولاية سيناء من الهجوم المتزامن على أكثر من 15 موقعا عسكريا لجيش الردة المصري". وقالت الجماعة المتطرفة إنها هاجمت أكثر من 15 موقعا عسكريا ونفذت ثلاثة هجمات انتحارية. وأضافت أنها استخدمت الصواريخ الموجهة في مهاجمة المواقع.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن 50 شخصا على الأقل قتلوا في هجمات شنها من يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون على عدد من نقاط التفتيش في محافظة شمال سيناء المصرية اليوم الأربعاء في واحدة من أكبر العمليات المنسقة في المحافظة المضطربة.وقال الجيش إن خمسة نقاط تفتيش هوجمت من قبل نحو 70 مسلحا وإنه دمر ثلاث سيارات مزودة بمدافع مضادة للطائرات.

وقالت المصادر الأمنية إن المهاجمين يحاصرون قسما للشرطة في مدينة الشيخ زويد وإنهم زرعوا قنابل حوله لمنع الأفراد بداخله من الخروج.

ح.ز/ ع.ج (أ.ف.ب / رويترز)