ولاية برلين الألمانية تعتزم عدم تخفيف القيود في عيد الميلاد | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ولاية برلين الألمانية تعتزم عدم تخفيف القيود في عيد الميلاد

رغم اتفاق المستشارة ميركل مع باقي رؤساء حكومات الولايات الألمانية على تخفيف قيود المخالطات في عيد الميلاد، إلا أن برلين التي تعتبر إحدى بؤر انتشار فيروس كورونا لا تريد تخفيف هذه القيود.

تعتزم ولاية برلين الألمانية عدم تخفيف قيود المخالطات في عيد الميلاد ورأس السنة.

تعتزم ولاية برلين الألمانية عدم تخفيف قيود المخالطات في عيد الميلاد ورأس السنة.

تعتزم ولاية برلين عدم تخفيف قيود المخالطات في عيد الميلاد ورأس السنة. وكانت المستشارة أنغيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات الألمانية قد اتفقوا مساء أمس الأربعاء (26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) على تخفيف قيود الاتصالات في الفترة بين 23 كانون الأول/ ديسمبر حتى مطلع كانون الثاني/ يناير المقبلين على أقصى تقدير.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية الخميس أن حكومة ولاية برلين قررت عدم تخفيف هذه القيود، وذكرت دوائر في حكومة الولاية أنه لا يمكن القيام بمثل هذه التخفيفات في برلين، التي تعد من بؤر وباء كورونا.

ووفقاً لهذه المصادر، فلن يتم السماح بتجمع أكثر من خمسة أشخاص في اللقاءات الخاصة في أيام الأعياد، ومن الممكن أن ينضم إليهم أطفال. وكانت ميركل ورؤساء حكومات الولايات قد اتفقوا على تخفيف قيود المخالطات في فترة الأعياد بحيث يُسْمَح بتجمع ما لا يزيد عن عشرة أشخاص بصحبة أطفال لا تزيد أعمارهم عن 14 عاماً "في أضيق نطاق عائلي أو مع الأصدقاء".

كما لن يُسمح، قبل فترة الأعياد المشار إليها، بتجمع أكثر من خمسة أشخاص من منزل واحد أو من منزلين على الأكثر اعتباراً من بداية الشهر المقبل، وتستثني هذه القاعدة الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم عن 14 عاماً.

في سياق متصل، انتهت نتائج استطلاع إلى أن قرابة ثلاثة أرباع المواطنين الألمان يعتزمون تخفيض مخالطاتهم العائلية في عيد الميلاد بسبب جائحة كورونا. وأوضح الاستطلاع الذي أجرته القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (إيه آر دي) أن 73 في المائة ممن شملهم الاستطلاع يعتزمون تخفيض مخالطاتهم أو زياراتهم العائلية مع تفاوت درجة التخفيض. وقال 23 في المائة ممن شملهم الاستطلاع إنهم يعتزمون عدم تقييد هذه المخالطات والزيارات. وأوضحت النتائج تفاوتاً في نسبة مؤيدي القيود في غرب ألمانيا (78 في المائة) وشرقها (58 في المائة).

ع.ش/ ي.أ (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:16

جهود لافتتاح مراكز تطعيم في برلين في منتصف ديسمبر