ولاية بافاريا الألمانية تحدث مفوضية خاصة بمحاربة العداء للسامية | أخبار | DW | 26.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ولاية بافاريا الألمانية تحدث مفوضية خاصة بمحاربة العداء للسامية

طالب وزير العدل بولاية بافاريا بملاحقة معاداة السامية في الخارج وفقا للقانون الألماني. كما قررت الولاية إحداث مفوضية خاصة بمحاربة معاداة السامية على غرار ما تم إحداثه على المستوى الاتحادي.

قال فينفريد باوسباك وزير العدل البافاري اليوم (الأربعاء 26 سبتمبر/ أيلول 2018) "لابد أن تكون هيئاتنا الجنائية قادرة على مواجهة أي نوع من معاداة السامية بكل حزم وصرامة". وشدد باوسباك القيادي في الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا على ضرورة عدم السماح بأي تحريض ضد السامية وقال إن على الحكومة الاتحادية التعامل بسرعة مع هذه القضية.

في سياق متصل، قررت الولاية إحداث مفوضية خاصة بقضايا معاداة السامية، وهو ما رحب به جوزيف شوستر رئيس المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا، فيما أكدت شارلوت كنوبلوخ الرئيسة السابقة للمجلس والرئيسة الحالية للجمعية الثقافية العبرية في ميونيخ على أهمية هذه المبادرة في وقت يشهد فيه العداء لليهود تناميا مطردا في ألمانيا.

وبشكل محدد فإن باوسباك يقصد ملاحقة الجناة الذين يغادرون ألمانيا مثلا إلى الخارج لتحميل مواد محظورة على شبكة الانترنت و خاصة تلك التي تعادي الأجانب وتحرض على كراهية الآخرين. وناشد الوزير البافاري وزيرة العدل الاتحادية، كاتارينا بارلي، بسرعة التقدم بمشروع قانون بهذا المعنى. وقال إنه من غير المقبول أن تكون هناك ثغرات قانونية تسمح بالتهرب من العقوبة ورأى أن هذه الثغرات "استهزاء بالضحايا".

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ / ك.ن.أ)

 

مختارات