ولاية ألمانية تقر مشروعا لحظر الرموز الدينية داخل المحاكم | أخبار | DW | 25.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ولاية ألمانية تقر مشروعا لحظر الرموز الدينية داخل المحاكم

في سابقة هي الأولى من نوعها في ألمانيا، أقرت حكومة ولاية بادن- فورتمبرغ مشروع قانون يحظر على القضاة المعينين وممثلي الادعاء ارتداء الرموز الدينية او السياسية داخل المحاكم. وسيحتاج هذا المشروع إلى موافقة برلمان الولاية.

أقرت الحكومة المحلية في ولاية بادن- فورتمبرغ الألمانية اليوم الثلاثاء (25 نيسان/أبريل 2017) مشروع قانون ينص على عدم السماح للقضاة المعينين وممثلي الادعاء العام بارتداء أي ملابس ذات صبغة دينية أو سياسية مستقبلا داخل المحاكم في الولاية، سواء الحجاب أو الكيباه المعروفة أيضا بالقلنسوة (غطاء الرأس اليهودي).

يشار إلى أنه لابد من الموافقة على هذا المشروع، الذي عرضه وزير العدل المحلي للولاية غيدو فولف، من جانب البرلمان المحلي للولاية. ولكن هذه القاعدة لا تسري على هيئة المحلفين والقضاة الشرفيين.

ويتوقع منتقدو هذا القانون رفع دعاوى قضائية من جانب بعض القاضيات مثل اللائي يرتدين حجابا أثناء عملهن. وأرجع فولف مشروع القانون الجديد إلى السعي نحو الحيادية داخل العمل القضاء.

يذكر أن الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا وهو الشقيق الأصغر بالاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع حزبها المسيحي الديمقراطي دعا في نهاية عام 2016 لحظر ارتداء الحجاب بالنسبة للقاضيات وممثلات الادعاء في جميع قاعات المحاكم الألمانية إن أمكن.

ي.ب/ أ.ح  (د ب أ)

مختارات

إعلان