ولايات ألمانية أخرى تتجه لعقد اتفاقات مع المسلمين | أخبار | DW | 18.08.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ولايات ألمانية أخرى تتجه لعقد اتفاقات مع المسلمين

كشفت نتائج استطلاع رأي حديث في ألمانيا رغبة لدى العديد من الولايات الألمانية في أن تحذو حذو ولاية هامبورغ، التي أعلنت عن سعيها من أجل إبرام اتفاق مع المسلمين المقيمين بها لتحديد حقوقهم وواجباتهم.

وكان أولاف شولتس عمدة هامبورغ قد أعلن الثلاثاء الماضي عن إتمام المفاوضات الدائرة حول هذا الاتفاق منذ عام 2007، والذي ينتظر أن ينظم العلاقة الرسمية بين الولاية والمسلمين لتحديد ما لهم وما عليهم، مثل حقهم في الحصول على عطلة في المناسبات الإسلامية والحصول على حصص لتدريس الدين الإسلامي ودفن موتاهم تبعا لشعائرهم.

وكشفت نتائج الاستطلاع الذي أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ولاية بريمن تتفاوض في الوقت الراهن حول اتفاق من هذا النوع، كما أعربت ولاية بادن فورتمبرغ عن رغبتها في إبرام اتفاق على غرار نموذج هامبورغ، ووصف تورستن البيغ، رئيس حكومة ولاية شلزفيغ هولشتاين، هذا الاتفاق بأنه "طريق مشوق للغاية".

ومن المتوقع أن يتم التصويت على الاتفاق من قبل برلمان ولاية هامبورغ، والذي يحظي فيه حزب شولتس الاشتراكي بأغلبية مطلقة، بحلول نهاية العام الجاري. ويساوي الاتفاق بين العطلات الإسلامية والمسيحية، وبموجه لن يحتاج التلاميذ المسلمون، على سبيل المثال، للتقدم بطلب للحصول على إجازة يوم عيد الفطر وعيد الأضحى. وتنص مسودة الاتفاق على حق العمال في الحصول على عطلة في هذين اليومين والمساواة بين المرأة والرجل، وحدد أطراف الاتفاق فترة تجريبية تقدر بخمس سنوات.

وأكد مقر رئاسة الحكومة في ولاية بريمن أنه يجري التفاوض حول اتفاق مشابه لاتفاق هامبورغ منذ عامين، ولاسيما فيما يتعلق بتنظيم أيام العطلات الإسلامية، لكنه يختلف عنه في أمور أخرى مثل حصص التربية الدينية.

في المقابل رأت ولاية سكسونيا السفلى أنه ليس هناك حاجة إلى مثل هذا الاتفاق، حيث قالت متحدثة باسم وزارة الشؤون الاجتماعية في الولاية أن الكثير مما جاء في اتفاق هامبورغ دخل حيز التنفيذ بولاية سكسونيا السفلى، مشيرة إلى أنه تم السماح للمسلمين باستخدام الكفن في دفن موتاهم،كما أنه اعتبارا من عام 2013/2014 سيتم تدريس التربية الدينية الإسلامية ي مدارس الولاية. وفي سياق متصل قال متحدث باسم حكومة ولاية برلين إنه لا حاجة لمثل هذا لاتفاق، مشيرا إلى أن الولاية بها قواعد تنظم حقوق وواجبات المسلمين ديها.

(ف ي/ د ب ا)

مراجعة:عبده جميل المخلافي

مختارات