وكالة: تركيا تطالب ألمانيا بتسليم ضابط لاجئ إليها | أخبار | DW | 15.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وكالة: تركيا تطالب ألمانيا بتسليم ضابط لاجئ إليها

تشهد تركيا احتفالات في ذكرى محاولة الانقلاب الفاشلة التي تتهم الداعية فتح غولن بالوقوف وراءها. وكالة الأناضول ذكرت أن أنقرة طالبت ألمانيا بتسليمها ضابطا يتهم بالمشاركة في الانقلاب إلى جانب 55 شخصاً من أنصار غولن.

تحيي السلطات التركية اليوم الاثنين (15 تموز/ يوليو 2019) ذكرى المحاولة الانقلابية الفاشلة في عام 2016. وتتضمن المناسبة عدة احتفالات وخطباً لأردوغان وذلك لإحياء ذكرى "15 تموز/يوليو" الذي بات يوم عطلة.

في غضون ذلك ذكرت تقارير إعلامية رسمية في تركيا أن الحكومة التركية طالبت ألمانيا بتسليم ضابط متهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي وقعت قبل ثلاثة أعوام.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية اليوم استناداً إلى ما وصفتها بـ "دوائر دبلوماسية"، إن أنقرة طالبت ألمانيا رسمياً بتسليم الضابط السابق "إلهامي ب." لمحاكمته بتهمة محاولة الإطاحة بالحكومة التركية.

وكان الضابط التركي قد تمكن من الفرار عبر اليونان إلى ألمانيا وتقدم هناك بطلب لجوء، وحسب وكالة الأناضول، فإن "إلهامي ب." كان رئيساً للأكاديمية العسكرية للقوات البرية في أنقرة وتتهمه الحكومة التركية بلعب "دور نشط" في محاولة الانقلاب.

وتحمل الحكومة التركية الداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بأنه العقل المدبر للمحاولة، بيد أنه نفى مراراً هذا الاتهام. وحسب الأناضول، فإن تركيا تطالب ألمانيا بتسليم 55 شخصاً يُحْتَمَل أنهم من أنصار غولن وبين هؤلاء المدعي العام السابق زكريا أوز.

أ.ح/خ.س (د ب أ، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 24:55

مسائية DW: هل تضحي تركيا بعضويتها في الناتو؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة