وفاة 15 شخصا إثر غرق قارب مطاطي قرب اليونان | أخبار | DW | 24.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وفاة 15 شخصا إثر غرق قارب مطاطي قرب اليونان

مأساة جديدة حدثت قرب جزيرة ليسبوس اليونانية مع طالبي اللجوء إلى أوروبا. فقد لقي خمسة عشر شخصا بينهم نساء وأطفال حتفهم حينما غرق زورق مطاطي كان يقل لاجئين ومهاجرين في بحر إيجه.

Mittelmeer - Flüchtlinge – Boot (Getty Images/AFP/A. Messinis)

صورة من الأرشيف

أعلن خفر السواحل اليوناني الاثنين (24 نيسان/ أبريل 2017) عن وفاة 15 شخصا، بينهم أطفال، إثر غرق قارب يعتقد أنه كان يقل مهاجرين قرب جزيرة ليسبوس في بحر إيجه. وأفادت المتحدثة باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس أنه تم العثور على ثماني جثث في المياه الإقليمية اليونانية فيما عثر الجانب التركي على سبعة أخرى. ونجت امرأتان، إحداهما حامل.

ونقلت المتحدثة عنها قولها إن "25 شخصا كانوا على متن القارب الذي غرق". وأضافت المتحدثة أن بين القتلى تسعة رجال وأربع نساء وطفلين. وأشارت إلى أن السلطات اليونانية لم تتلق نداء استغاثة قبل العثور على الجثث. بيد أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قالت من جانبها إن عدد القتلى 12 على الأقل.

ووفقا لبيانات مفوضية اللاجئين وصل أكثر قليلا من 4800 لاجئ ومهاجر إلى اليونان قادمين من تركيا هذا العام ويصل نحو 20 منهم إلى الجزر اليونانية يوميا. ودخل ما لا يقل عن 173 ألفا معظمهم سوريون اليونان في 2016.

وتواصل سفن عدة عمليات البحث في المنطقة ذات الطقس المعتدل حاليا. وتعد جزر بحر إيجه نقاط عبور رئيسية للاجئين والمهاجرين الذين يحاولون الوصول من تركيا إلى أوروبا.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان